ليبيا .. مراقبون يرفضون التدخل التركي-القطري بالشأن الليبي

يتابع المرصد العربي تطورات الأوضاع الليبية والتدخل التركي-القطري الغير برئي وما يلحق من إتهامات لحكومة الوفاق من فساد وتلقي للرشاوي وعدم قدرتهم السيطرة علي مليشيات طرابلس.

 ولم تتوقف حكومة الوفاق في إستمرارها بعقد إتفاقيات مع أنقرة والضرب بالإتفاقيات عرض الحائط فقد علم المرصد العربي بزيارة رئيس المجلس الأعلى للدولة الأخواني خالد المشري والوفد المرافق له إلى العاصمة القطرية الدوحة مساء السبت “لتنسيق المواقف من القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين”.

ومن المعلوم أن المحور التركي-القطري يمثل وجوداُ قوياً في الساحة الليبية حيث ترتبط الدولتان بقوة بتيار الاسلام السياسي وعلى رأسه جماعة “الاخوان” التي تسيطر على حكومة الوفاق.

وكان للمحورين التركي-والقطري دوراً كبيراً في الصراع الليبي منذ العام 2011 حيث كان لهما دور واضح في نشر الفوضى في البلاد.

وأثارت زيارة الأخواني خالد المشري تساؤلات حول ما وراء الزيارة خاصة ان اللقاء جمع المشري بقيادات امنية وعسكرية قطرية أبرزهم وزيرَ الدفاع القطري خالد بن محمد العطية.

وقال المكتب الإعلامي لمجلس الدولة أنه جرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها ومناقشة آخر مستجدات الوضع في ليبيا والمنطقة.

وقال مراقبون أن قطر تواصل التدخل في الشأن الليبي خصوصاً أن زيارة المشري جاءت بعد زيارة لم يعلن عنها بايام قليلة جمعت وزيري الداخلية فتحي باشاغا والخارجية محمد طاهر سيالة،مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الدوحة.

وما يجعل الصورة أكثر وضوحاً حول تدخل قطر في الشأن الليبي أن اللقاء غير المعلن تم خلاله توقيع اتفاق أمني بين طرابلس والدوحة أثار ردود فعل كبيرة ونددت به قيادة الجيش الليبي الوطني.

وعلم المرصد العربي بزيارات رئيس حكومة الوفاق فائز السراج الى تركيا التي تزامنت مع اعلانه عن التراجع عن الاستقالةوهو الامر الذي أعتبره مراقبون وربطوه باجتماع سري عقده  السراج مع رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان خلال زيارته الغير معلنة أيضاً.

2 تعليقات
  1. […] مصادر أن باشاغا سيناقش في القاهرة مكافحة الارهاب، وتفكيك الميليشيات […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.