ليبيا .. ملتقى الحوار السياسي في تونس فرصة لإنهاء النزاع

تابع المرصد العربي تطورات الاوضاع في ليبيا ومخرجات حوار غدامس للجان العسكرية المشتركة والترتيبات لإنعقاد ملتقى الحوار السياسي في تونس المقرر عقده في التاسع من هذا الشهر.

وانطلقت اليوم  أولي الرحلة الإستثنائية من مطار بنينا الدولي متجهة إلى مطار قرطاج الدولي وعلى متنها عدد من المشاركين في الملتقى.

 وحسب تصريحات  للشركة الناقلة “البراق” إنه حسب الترتيبات  ستعقب هذه الرحلة رحلة أخرى اليوم  من مطار معيتيقة الدولي الى نفس الوجهة وعلى متنها عدد من المشاركين من المنطقة الغربية في الملتقى.

وحسب مراقبون فأن النتائج التي وصل اليها المشاركون في حوار غدامس يعتبر خطوة جيدة لنجاح ملتقى الحوار السياسي في تونس.

وكانت قد  أعلنت الأمم المتحدة أن ملتقى الحوار السياسي الليبي في تونس يهدف لتحقيق رؤية موحدة حول ترتيبات الحكم التي ستفضي إلى إجراء انتخابات ديمقراطية وفقاً لإطار زمني قصير.

وحسب مصادر إعلامية فأن  الملتقي سيناقش فصل السلطة التنفيذية عن المجلس الرئاسي وتقليص أعضاء المجلس الرئاسي من تسعة أعضاء إلى ثلاثة فقط.

وقام المرصد العربي بنشر كشوفات المختارين للمشاركين في ملتقى الحوار السياسي الليبي من مختلف المكونات الرئيسية للشعب وفقاً لشرط عدم توليهم أي مناصب تنفيذية لاحقا.

وسيأخذ الملتقى في الاعتبار جميع التوصيات والتفاهمات التي تم التوصل إليها في محادثات بوزنيقة والقاهرة وغدامس وغيرها من الإتفاقيات المتفق عليها.

ويعتبر مراقبون أن الملتقي يعد فرصة حقيقية لتحقيق تقدم في العملية السياسية الليبية والتوصل إلى اتفاق ينهي النزاع الممتد منذ العام 2011.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.