ليبيا: نجاة وزير داخلية حكومة الوفاق من محاولة اغتيال بطرابلس

أفادة مصادر ليبية بتعرض سيارة وزير الداخلية بحكومة الوفاق الليبية، فتحي باشاغا،الأحد، لإطلاق نار في منطقة جنزور غربي طرابلس، دون أن يصاب بأذى.

كان فتحي باشاغا وهو من الشخصيات السياسية البارزة عائدا من زيارة روتينية لمقر وحدة أمنية جديدة تابعة لوزارته، بحسب المصدر نفسه.

وأعلنت وزارة الداخلية الليبية، في بيان، أن الوزير باشاغا كان عائداً إلى مقر إقامته في ضاحية جنزور، غرب طرابلس، عندما تعرض موكبه لإطلاق نار بالأسلحة الرشاشة من سيارة «تويوتا» مصفحة، فرد مرافقوه على المهاجمين وقتلوا واحداً منهم واعتقلوا اثنين، فيما أصيب أحد مرافقي الوزير.
وحسب مصادر ومطلعة فإن مقر وزارة داخلية الوفاق في طرابلس يشهد تشديدا للإجراءات الأمنية وحالة توتر.

وحلقت طائرة هيليكوبتر تابعة لوزارة الداخلية فوق منطقة المصحة بجنزور، فيما وصلت تعزيزات من قوات الوزارة الموالية لباشاغا، وعلمت تقطع الطرق بمحيط المنطقة.

فرانس24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.