ليبيا: التعاون بين وزيري الخارجية المصري و الليبي لدعم الاستقرار في ليبيا.

صرح المتحدث باسم الخارجية الليبية محمد القِبلاوي إن وزير الخارجية المصري سامح شكري يبحث مع نظيره الليبي محمد الطاهر دعم الاستقرار في ليبيا.

وأضاف المتحدث أن الوزير المصري أكد لنظيره الليبي التعاون بين الجانبين، وأثنى على استقبال الوفد المصري في طرابلس.

يأتي ذلك في أعقاب زيارة هي الأولى لوفد مصري لطرابلس منذ عام 2014. وأعلنت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الليبية أنها اتفقت مع الوفد المصري على برمجة اجتماعات ثنائية بين الخبراء، لتذليل العقبات وضمان الظروف المناسبة لاستئناف الرحلات الجوية بين مصر و ليبيا.

وقالت الوزارة إن الوفد المصري وعد بإعادة فتح السفارة المصرية، والعودة للعمل من داخل طرابلس في أقرب وقت ممكن.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الليبية اللقاء مع الوفد المصري في طرابلس بالإيجابي، وقال -في مقابلة مع الجزيرة- إن مصالح مصر مع الدولة الليبية، وليست مع أي شخص أو طرف.

يأتي ذلك عقب بحث وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا مع وفد أمني مصري في العاصمة طرابلس “التحديات الأمنية المشتركة وسبل تعزيز التعاون الأمني”.

وقالت الداخلية الليبية -في بيان الأحد- إن “الاجتماع حضره رئيس المخابرات الليبية عماد الطرابلسي”.

المصدر: الجزيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.