ماس: أمريكا لديها الوسائل والنفوذ للقيام بدور أكبر لإيجاد حل سلمي للأزمة الليبية

حث وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، الولايات المتحدة تحت قيادة الرئيس الجديد جو بايدن إظهار المزيد من الاهتمام بشأن ليبيا التي تعاني من الفوضى والصراعات منذ حوالي عشر سنوات.

وأضاف هايكو ماس خلال اجتماع له في برلين أن الولايات المتحدة الأمريكية لديها الوسائل والنفوذ للقيام بدور أكبر، مشيراً إلى المحادثات الجارية لإيجاد حل سلمي للأزمة الليبية.

يأتي هذا بينما انطلقت أعمال منتدى الحوار السياسي الليبي في سويسرا، يوم الاثنين، والذي سيستمر على مدار خمسة أيام لاختيار رئيس وزراء مؤقت ومجلس رئاسي مكون من ثلاثة أشخاص في محاولة لتوحيد البلاد وإجراء انتخابات في ديسمبر المقبل.

ويجتمع منتدى الحوار السياسي الليبي، الذي يضم مبعوثين من جميع أنحاء ليبيا، بوساطة الأمم المتحدة. على أمل تحقيق الاستقرار في بلد ينعدم فيه القانون منذ سقوط ومقتل معمر القذافي عام 2011.

كما تسعى السلطة المؤقتة، التي سيتم اختيارها، إلى إعادة بناء مؤسسات الدولة وقيادة ليبيا إلى انتخابات وطنية في 24 ديسمبر.

والأسبوع الماضي، دعت الولايات المتحدة الأمريكية روسيا وتركيا إلى وقف تدخلاتها العسكرية في ليبيا .وذلك بموجب اتفاق وقف إطلاق النار الذي صمد إلى حد كبير في الأشهر الماضية.

ونص الاتفاق، الذي تم توقيعه في أكتوبر الماضي على خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا خلال ثلاثة أشهر. لكن حتى الآن لم يتم إحراز أي تقدم في هذا الشأن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.