مجلس الوزراء السوداني يقرر إرسال وفداً أمنياً برئاسة وزير الداخلية للجنينة

عقد مجلس الوزراء السوداني اليوم الثلاثاء، اجتماعه الدوري رقم (11) صباح اليوم برئاسة د. عبد الله حمدوك رئيس مجلس الوزراء استعرض فيه الأحداث المؤسفة التي وقعت بمدينة الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور.

وبحسب بيان لمكتب رئيس الوزراء فقد اطلع المجلس على إفادة حول الوضع الأمني بالبلاد قدمها الفريق أول عزالدين الشيخ وزير الداخلية .

واستعرض الوزير الموقف الجنائي والأمني بالبلاد من حيث عدد البلاغات الجنائية المؤثرة على الأمن والتي يأتي في مقدمتها الاقتتال في الجنينة والسريف بني حسين باعتبارهما من الأحداث ذات التأثير الكبير والسالب موضحاً عدد القتلى والجرحى من المواطنين والأجهزة الأمنية بالجنينة.

كما أشار وزير الداخلية إلى الهدوء النسبي حالياً بجانب الترتيب مع وزارة الحكم الاتحادي لتنظيم مؤتمر خاص بالجنينة، وسيقود الفريق عز الدين وفداً أمنياً سيتوجه للجنينة للوقوف على الأوضاع على الأرض.

وأعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور، الثلاثاء، ارتفاع حصيلة ضحايا أحداث العنف التي تشهدها مدينة الجنينة عاصمة الولاية، إلى 50 قتيلاً 132 جريحاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.