مصرع جندي مغربي في هجوم مسلح لعناصر مجموعة مسلحة في إفريقيا الوسطى

لقي جندي مغربي تابع لتجريدة القوات المسلحة الملكية العاملة ضمن بعثة الأمم المتحدة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى “مينوسكا”. مصرعه، الإثنين، في هجوم مسلح لعناصر مجموعة مسلحة في بانغاسو. جنوب جمهورية إفريقيا الوسطى، استهدف قافلة كان ضمنها حسب ما صرحت به مصادر عسكرية هذا اليوم.

وأشار ذات المصدر أن “مينوسكا” أدانت بشدة هذا الهجوم، الذي خلف أيضا مصرع شخص واحد من القبعات الزرق الغابونية.

كما نسبت البعثة الأممية هذا الهجوم الجبان إلى مقاتلي جماعة “الوحدة من أجل السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى” المتمردة، التي تسيطر على المناطق الجنوبية من البلاد. وميليشيا “أنتي بالاكا” العضو في تحالف الجماعات المسلحة.

وأكدت بعثة الأمم المتحدة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى، في بيان لها. أنها ستعمل مع سلطات جمهورية إفريقيا الوسطى لإلقاء القبض على مرتكبي جرائم الحرب هاته والمتواطئين معهم وتقديمهم أمام العدالة.

جدير بالذكر أن بعثة الأمم المتحدة فوضت من منطلق الاهتمام بالأمن. والإنسانية، وحقوق الانسان والأزمات السياسية في جمهورية أفريقيا الوسطى وتداعياتها الإقليمية.قام مجلس الأمن في 10 نيسان/أبريل 2014 بتفويض بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى .للانتشار لأجل القيام بعملية حفظ سلام متعددة الابعاد أولويتها القصوى حماية المدنيين. مهماتها المبدئية الأخرى تتضمن دعم العملية الانتقالية، تسهيل المساعدات الانسانية، دعم العدالة وسيادة القانون، نزع السلاح، تسريح الجيش، إعادة الدمج، وعملية إعادة اللاجئين

وقامت هذه البعثة بضم مكتب الأمم المتحدة لبناء السلام المتكامل في جمهورية أفريقيا الوسطى، في تاريخ التأسيس. وفي 15 أيلول/سبتمبر 2014، قامت بعثة الدعم الدولية بقيادة أفريقيا في جمهورية أفريقيا الوسطى بتحويل السلطة إلى مينوسكا .تماشيا مع قرار الجمعية العامة رقم 2149 (2014).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.