مصر و السودان يوقعان اتفاقية عسكرية لمواجهة تحديات مشتركة

أكدت مصر والسودان، اليوم الثلاثاء، أهمية التوصل لاتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، يحقق مصالح الدول الثلاث، ويحفظ الحقوق المائية لمصر والسودان. ويحدُ من أضرار هذا المشروع على دولتي المصب. جاء ذلك فيما وقع البلدان اتفاقية عسكرية لمواجهة «تهديدات مشتركة».

وقال رئيس الأركان السوداني، الفريق محمد عثمان الحسين، إن الاتفاقية تهدف لتحقيق الأمن القومي لكل من السودان ومصر.

من جانبه، أكد رئيس الأركان المصري الفريق محمد فريد، أن مستوى التعاون العسكري مع السودان، وصل إلى مستوى غير مسبوق.

وأكد فريد استعداد القاهرة، لتلبية كافة طلبات الخرطوم في المجالات العسكرية، موضحا أن السودان ومصر، يواجهان تحديات مشتركة.

وكان المتحدث العسكري المصري قال في بيان نشره على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، الاثنين. إن الفريق فريد غادر إلى الخرطوم للمشاركة في الاجتماع السابع للجنة العسكرية المصرية السودانية .

وأضاف أن رئيس الأركان سيجري  خلال اجتماعات اللجنة العديد من اللقاءات الهامة على صعيد التعاون العسكري والشراكة الإستراتيجية بين البلدين .

ويتزامن توقيع الاتفاقية العسكرية، مع مباحثات سياسية يجريها وزير الخارجية المصري، سامح شكري، مع نظيرته السودانية، مريم الصادق المهدي في القاهرة. على خلفية أزمة سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على أهم روافد نهر النيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.