نيكولاي ملادينوف يبلغ غوتيريس أنه لن يتولى منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا .

صرح الدبلوماسي البلغاري نيكولاي ملادينوف للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بأنه لن يتمكن من تولي منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا العام المقبل لـ” أسباب شخصية وعائلية”. كما أكد بأنه سيستقيل من الأمم المتحدة عندما تنتهي وظيفته الحالية في 31 كانون الأول/ديسمبر.

 أبلغ نيكولاي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس بأنه لن يتمكن من تولي منصب المبعوث الأممي إلى ليبيا العام المقبل، بحسب ما قال متحدث باسم المنظمة الدولية الثلاثاء.

ويشغل نيكولاي ملادينوف (48 عاما) منصب مبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط منذ 2015.

 وكان مجلس الأمن الدولي أعطى في الآونة الأخيرة غوتيريس الضوء الأخضر لتعيين ملادينوف مبعوثا إلى ليبيا خلفًا للّبناني غسان سلامة الذي استقال من منصبه في آذار/مارس لدواع صحية.

لكن ملادينوف أبلغ غوتيريس بأنّه سيستقيل من الأمم المتحدة عندما تنتهي وظيفته الحالية في 31 كانون الأول/ديسمبر، بحسب ما قال المتحدث باسم المنظمة ستيفان دوجاريك.

وأوضح دوجاريك أن “ملادينوف أبلغ الأمين العام في رسالة، بأنه اتخذ هذا القرار لأسباب شخصيّة وعائليّة”، مضيفًا أن الأمم المتحدة تبحث عن مرشحين محتملين” لكن المبعوثة بالإنابة ستيفاني ويليامز ستبقى في المنصب في الوقت الحالي.

ووقعت ليبيا ضحية الفوضى والتدخلات الخارجية منذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، وتشهد نزاعا بين سلطتين: حكومة الوفاق الوطني المعترف بها من الأمم المتحدة والتي تتخذ طرابلس مقرا، وسلطة في شرق البلاد يدعمها خليفة حفتر.

المصدر:فرانس24

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.