هجوم عسكري وقطع للانترنت وإعلان حالة الطوارئ.. ماذا يجري في إثيوبيا

أصدر رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الأربعاء، قرارا بإعادة 3 جنرالات متقاعدين إلى الخدمة العسكرية بقوات الدفاع الإثيوبية.

وجاء القرار  بإعادة الجنرالات الثلاثة إلى قوات الدفاع الإثيوبية، بعد أن تم تقليصها في السابق إلى الحد الأدنى، على إثر التطورات بإقليم تجراي، وقرار آبي أحمد، الأربعاء، بالتدخل العسكري لفرض الأمن بالإقليم.

والقادة الثلاث هم: الجنرال باتشا دبلي، والجنرال يوهانس جبرمسكل، والجنرال أبباو تادسي.

وكانت الحكومة الإثيوبية أصدرت توجيهاتها اليوم الإربعاء، لقوات الدفاع للتدخل لحماية البلاد ضد جبهة تحرير تجراي، بإقليم تجراي، شمالي البلاد. 

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، إنه “صدرت أوامر لقوات دفاعنا تحت قيادة مركز القيادة، للقيام بمهمتها لإنقاذ البلاد”. 

وأوضح، في بيان بثه التلفزيون الإثيوبي، أنه تم تجاوز المرحلة الأخيرة من الخط الأحمر، وأن الحكومة لا تقف مكتوفة الأيدي لإنقاذ البلاد والشعب. 

وأضاف أن “الجبهة الشعبية لتحرير تجراي هاجمت معسكرا للدفاع الوطني، وحاولت احتلال منطقة قوات درع شمال البلاد في منطقة دانشا” بإقليم أمهرة.

وشدد رئيس الوزراء الإثيوبي على أن “الحكومة تحلت بالصبر حتى نهاية الحرب لمنع تعرض سكان تجراي للأذى”، مشيرا إلى أن “الحرب عندما تبدأ لا تقتصر على طرف واحد”. 

ودعا آبي أحمد الشعب الإثيوبي إلى التزام الهدوء واليقظة في مواجهة المضايقات المحتملة والوقوف إلى جانب قوات الدفاع.

كما صادق مجلس الوزراء الإثيوبي، على إعلان حالة الطوارئ في الإقليم، اعتبارا من اليوم لمدة ستة أشهر.

كما قرر تشكيل فريق عمل الطوارئ برئاسة رئيس أركان القوات المسلحة، ويتألف من ممثلين عن المؤسسات ذات الصلة ويكون مسؤولاً أمام رئيس الوزراء، وفق بيان لمجلس الوزراء .

وقال مجلس الوزراء إن القرار يأتي بسبب الأنشطة غير القانونية داخل إقليم تجراي، مما يعرض الدستور والنظام الدستوري والسلام والأمن العامين للخطر، ويهدد بشكل خاص سيادة البلاد.

وأضاف أن هذا الوضع قد وصل إلى مستوى لا يمكن منعه والسيطرة عليه من خلال آلية إنفاذ القانون العادية.

يقدم لكم موقع حدوته اخر الاخبار وكل ما هو جديد اخبار الرياضة اخبار عالمية اخبار محلية على مدار الساعة اخر الاخبار اليوم من موقع حدوته

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.