واشنطن تدرس إغلاق سفارتها في بغداد

أفاد موقع إكسكيوس الأميركي، بأن الولايات المتحدة تدرس إغلاق سفارتها في بغداد إثر الهجمات الصاروخية الأخيرة عليها في المنطقة الخضراء بالعاصمة العراقية بغداد.

وفي التفاصيل، قال الموقع نقلاً عن مصدرين قال إنهما على إطلاع بالأمر، إن الولايات المتحدة تدرس إغلاق سفارتها في بغداد على نحو سريع بعد الهجمات الصاروخية المتكررة على المنطقة الخضراء في العراق.

وبحسب المصدر، فإن هذه الخطوة، من بين عدة خيارات قيد الدراسة، يمكن أن تكون “مقدمة للانتقام من إيران”، التي وصفها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب ووزير خارجيته، مايك بومبيو، بأنها “دولة راعية للإرهاب”.

تجدر الإشارة إلى أن السفارة الأميركية في بغداد أكدت سابقاً صحة معلومات موقع “بوليتيكو” عن خفض عدد موظفيها.

وأضافت المصادر أن برقية وصلت بتوجيه مؤقت للإبقاء على السفير أو القائم بأعمال السفير والموظفين الأساسيين، لافتة إلى أن التوجيه جاء من البيت الأبيض.

سكاي نيوز

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.