وزير التربية السوداني: قرار حمدوك بتجميد المناهج “غير موفق”

أكّد وزير التربية والتعليم، محمد الأمين التوم، لصحيفة الحداثة الصادرة، السبت، بأنّ قرار رئيس الوزراء بتجميد مقترحات المناهج الجديدة غير موفق، وأنّه بإمكانه استفساره عن ما يريد

كما أكد إنّ المناهج الجديدة وجدت قبولاً بين التلاميذ وأنّ المعلمين والمعلمات، فوجئوا بأنّ الحملة التي حيكت ضد المناهج، لا أساس لها، كما وصفوها بالشيّقة والرشيقة.

وأضاف”حتى اللغة التي استخدمت في البيان المشار إليه بخصوص تجميد المناهج لم تكن موفقة”.

واعتبر أنّ جهود مدير المركز القومي للمناهج، عمر القراي، كانت محورية، وأنّ الهجمات التي استهدفته لا أساس لها، بدليل أنّه لم تأت جهة لتضع تصوّرًا دقيقًا للمناهج بعد الإطلاع عليها، لم تقدّم أيّ جهة نقدًا موضوعيًا لها.

وتابع” إنّ الحملة ضد القرايّ والوزير لم يكن لها علاقة بالمناهج، لقد أعدت من أجلّ مخطط أكبر يحاول استهداف وإجهاض الثورة”.

وفي سياق أخر، أعلن تحالف كيان الشمال، أحد مكونات الجبهة الثورية، عن ترشيح البروفيسور محمد الامين التوم، وزير التربية والتعليم الحالي، لذات الوزارة في التشكيل الحكومي الجديد المنتظر.

وقال رئيس كيان الشمال، محمد سيد أحمد سرالختم لصحيفة التيار، رشحنا بروفيسور التوم، لأننا لم نجد أكفأ منه.

وفي السياق، قال بيان صادر عن ”كيان الشمال“ إن الساحة السياسية السودانية شهدت صراعات شرسة في سبيل تقديم أسماء للوزراء الذين سيتم تقديمهم للمرحلة المقبلة، ولكن نحن وضعنا مصلحة الوطن فوق كل شئ، وها نحن الان نقدم إبنا من أبناء الوطن الأكفاء بعيدا عن أي مصلحة سوى مصلحة الوطن، ومحمد الأمين التوم لايجمعنا به أي جامع سوى السودان الكبير ، ومنا من لم يلتقي به حتى اللحظة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.