وزير المالية السوداني: سنعمل على وضع سياسات وآليات لإحكام تعدين الذهب وتقنين عائدات الصادر

بحث دكتور جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي سبل تطور قطاع التعدين و الإستفادة من طاقاته وقدراته الإنتاجية التى تدعم الاقتصاد السوداني وعلى وجه الخصوص معدن الذهب الذي يوفر النقد الأجنبي و الذي نقابل به إحتياجات السلع الإستراتيجية .

جاء ذلك فى إجتماعه مع شعبة مصدري الذهب بمكتبه بحضور الأستاذة آمنة ابكر عبدالرسول وكيل المالية و الفريق الدكتور بشير الطاهر مدير هيئة الجمارك و السيد مبارك أردول مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية .

وقف د . جبريل على كافة المشاكل والقضايا التي تواجه سلعة الذهب كمورد قومي تعتمد عليه الدولة فى حصائل الصادر لتوفير النقد الأجنبي والذى تواجه به إحتياجات البلاد تجاه السلع الإستراتيجية . وقال جبريل يجب أن نضع خطط جديدة و محكمة تنظم عمل تعدين الذهب و تحافط على بيئة العمل و الإستفادة من إمكانيات تعدين الأهالي ، مع وضع ضوابط وآليات وسياسات تحكم صادر الذهب لإستقرار وتوحيد سعر الصرف .

من جانبها دعت الأستاذة أمنة ابكر وكيل المالية شعبة مصدري الذهب بأن نعمل جميعاً من أجل المحافظة على هذه السلعة و الإستفادة منها ، و قالت هذا العمل يأتي بإحكام السياسات وضبطها و الرقابة عليها و أن نعمل معاً بمصداقية و شفافية من أجل تحقيق غايات الدولة .

من جانب آخر قال الفريق بشير الطاهر مدير الجمارك ( طالما الجريمة متطورة لابد من تطوير أجهزة مكافحتها والتدريب عليها ) لأن عملية التهريب أصبحت منتشرة و متعددة الصور فى المطارات و الموانئ والحدود . و أشار إلى أنه يجب فصل الموردين من المصدرين برسم سياسات جديدة بصورة محكمة و رسمية .

من جانب آخر كشف السيد مبارك أردول مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية أن الإنتاج يتم فى قطاعات مختلفة و فى مناطق مختلفة ما بين المنظم الرسمي و التقليدي الذى ينتشر فى (٧٣) سوق فى السودان و هو أكثر القطاعات المعرضة للتهريب . حيث أشار لإحكام وضبط التهريب بالطرق الحديثة و المتطورة و بإتخاذ سياسات عاجلة صارمة لمعالجة مشاكل التعدين و تفعيل دور الأمن الاقتصادي الذى يلعب دوراً كبيراً فى المحافظة على ثروات البلاد .

السيد عبد المولي القدال الأمين العام لشعبة مصدري الذهب فى حديثه أمن على دور الشعبة بالوقوف مع الدولة فى دعم برامج الإصلاحات الاقتصادية وفى تقليل حدة الضائقة المعيشية التى يعاني منها المواطن السودانى .

ووصف عبد المولى القدال دور الشعبة بالمهم والحيوي و هم يعملون بجد واهتمام و على إستعداد للوقوف مع الدولة و مساندتها في المحافظة على هذا المعدن و العمل على زيادة حصيلة صادر الذهب.

وطالب القدال الحكومة بوضع سياسات واضحة تحكم عملية صادر الذهب بتفعيل القوانين الرادعة و إحكام الرقابة من عمليات التهريب حتى تستفيد الدولة الإستفادة القصوى من هذه السلعة العالمية و التى ستكفي السودان من شر هذه الأزمة الاقتصادية ، مؤكداً بأن الذهب هو المعبر الحقيقي لاقتصاد السودان فقط إذا نُظمت عمليات الصادر وضُبطت بالقوانين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.