وزير يمني: بمباركة من إيران.. ميليشيا الحوثي ضاعفت عمليات تجنيد الأطفال

حذر وزير الإعلام اليمنى معمر الإريانى، من استمرار جماعة الحوثيين فى عمليات تجنيد الآلاف من أطفال اليمن تاركيين خلفهم مصيرهم ومعاناة أسرهم.

وفى تصريحات أوردتها وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”، اليوم الأحد، قال الإريانى، إن الميليشيات الحوثية انتزعت الأطفال من مقاعد الدراسة، وغسلت أدمغتهم، وعبئتهم بشعارات الموت وثقافة الكراهية، والأفكار الإرهابية المتطرفة، والقتهم فى محارق الموت من دون اكتراث بمصيرهم ومعاناة أسرهم.

وأشار الوزير اليمنى إلى أن مليشيا الحوثى، بمباركة من إيران، ضاعفت عمليات تجنيد الأطفال، وأخضعتهم لما تسميها دورات ثقافية وعسكرية، بهدف بناء جيش من الإرهابيين وتغطية النقص الحاد فى مخزونها البشرى، فى انتهاك صارخ للقانون الدولى الإنسانى وقوانين حماية الأطفال ومنع استغلالهم فى الحروب والصراعات.

وناشد الإريانى المجتمع الدولى لاتخاذ موقف حازم إزاء جريمة مليشيا الحوثى وتجنيدهم عشرات الآلاف من الأطفال، وتحويلهم إلى أدوات للقتل، وقنبلة موقوتة تهدد حاضر ومستقبل اليمن والأمن والسلم الإقليمى والدولى.

كما أكد وزير الإعلام اليمنى على أن إدراج مليشيا الحوثى فى قوائم الإرهاب ضمانة لمستقبل آمن ومزدهر يستحقه أطفال اليمن.

الشرق الأوسط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.