وفاة الروائي السوداني ابراهيم اسحق بالولايات المتحدة

توفى اليوم السبت، الروائي السوداني ابراهيم اسحق ابراهيم، بالولايات المتحدة الأمريكية، وكان ابراهيم أجرى عملية جراحية لإزالة ورم بالمخ الا أن العملية أفضت إلى إصابته بشلل شبه كامل.

سافر الراحل قبل أسبوع مستشفيا إلى الولايات المتحدة حيث كانت إرادة المولى أن يلتحق بالرفيق الأعلى.

وعمل الراحل المولود في قرية “ودَعة” بشرق دار فور، روائيا وقاصا وكاتب دراسات سودانية.

له عدة روايات اهمها حدْثٌ في القرية، الخرطوم، أعمالُ الليلِ والبلدة، مهرجانُ المدرَسَةِ القديمة، أخبارُ البنت مياكايا، وبال في كليمندو.

كما عمل الراحل أستاذا بالمرحلة الثانوية السودانية مدرساُ لمادة اللغة الإنجليزية ورفد الصحف بعديد القصص القصيرة كما ظل عضواً في عدد من لجان تحكيم الجوائز الأدبية في السودان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.