آبي أحمد يطالب المجتمع الدولي بعدم التدخل في أزمة إقليم تيغراي

طالب رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد المجتمع الدولي بعدم التدخل في أزمة تيغراي المحتدمة إلا إذا تقدمت حكومته بطلب للعون.

وأكد آبي أحمد أن بلاده تقدر قلق المجتمع الدولي.

وقال أحمد في بيان: “أود مع ذلك التأكيد على توفُّر القدرة والرغبة لدى إثيوبيا في حل هذا الوضع وفقًا لقوانينها وفي إطار التزاماتها الدولية”.

وأضاف آبي أحمد أن بلاده ترفض أي تدخل في شؤونها الداخلية، وطالب المجتمع الدولي باحترام مبدأ عدم التدخل بموجب القانون الدولي.

تأتي تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي بعد إعراب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن قلقه العميق إزاء الوضع في إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا، ودعمه جهود الاتحاد الأفريقي الرامية إلى حل الأزمة.

وكان آبي أعلن الأحد الماضي أن جبهة تحرير شعب تيجراي أمامها 72 ساعة للاستسلام، ولكن الجبهة قالت سابقا إنها لن توقف القتال أو تتفاوض حتى تسحب الحكومة الاتحادية القوات من تيجراي.

وكان الصراع بين الحكومة الإثيوبية وتيجراي قد بدأ مطلع هذا الشهر، عندما أرسل آبي جنودا لقمع انتفاضة جبهة تحرير شعب تيجراي، وفر أكثر من 40 ألف إثيوبي من القتال الدائر في تيجراي، ودخلوا حاليا السودان، وفقا لبيانات الأمم المتحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.