أمر طوارئ لمنع تجدد الصراع القبلي بغرب كردفان

الفولة: الإنتباهة

أصدر والي غرب كردفان حماد عبد الرحمن، أمر طوارئ، متعلقاً بالنزاع الذي وقع بين بعض مكونات قبيلة حمر والمسيرية الزرق.

وجاء في أمر الطوارئ أن المنطقة التي تقع ما بين الحدود الإدارية لمحليتي النهود والسنوط منطقة عازلة ومن جبل الشياب حتى جبل الجفور امتداد عشرين كيلو على حدود المحليتين، على أن يسري هذا الأمر في نطاق محليتي النهود والسنوط بالولاية من تاريخ التوقيع عليه.

وفوض أمر الطوارئ سلطات الوالي الواردة في قانون الطوارئ للسادة قادة القوات النظامية ممثلة في القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وقوات الشرطة وجهاز المخابرات العامة والمديرين التنفيذيين للمحليتان.

ووردت عقوبات رادعة في أمر الطوارئ لكل المخالفين لتنفيذه بالسجن مدة لا تتجاوز ستة أشهر، وفي حال تكرار المخالفة الغرامة التي لا تتجاوز مائة ألف جنيه مع السجن لمدة لا تتجاوز العام أيضاً وفي كل الأحوال تصادر المعروضات التي تُعَدُ مخالفة للقانون.

ووجه أمر الطوارئ الأمانة العامة لحكومة الولاية والجهات الأمنية والعدلية والمديرين التنفيذيين بوضعه موضع التنفيذ.


اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.