أول تعليق لحركة حماس حول التطبيع بين السودان وإسرائيل

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل (خطيئة سياسية تضر بالشعب الفلسطيني وقضيته العادلة)

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم لوكالة الأناضول إن التطبيع بين السودان والاحتلال يضر بالمصالح الوطنية للسودان والمصالح القومية للأمة العربية.

وأضاف: “التطبيع لا يخدم إلا المشروع الصهيوني وسياسته التوسعية في المنطقة، ويستفيد منها (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب في انتخابات الرئاسة و(رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو في صراعه الداخلي”.

وبذلك تصبح السودان الدولة العربية الخامسة التي تبرم اتفاقية تطبيع مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.