إرتفاع الإنتاج النفطي بعد عودة حقول ليبيا والعراق للعمل

بعد عودة حقول النفط الليبية  للعمل مجدداً سجل شهر أكتوبر ارتفاعا في الإنتاج العالمي للنفط  ووفق رصد لوكالة رويترز كان الارتفاع بفعل عودة الانتاج الليبي وزيادة  صادرات العراقية .

وحسب مراقبين فهذا ما دفع الى ترجيح  وقوف هذه الزيادة  ضد  الالتزام الكامل من  اعضاء اوبك  في اتفاق خفض المعروض الذي تقوده المنظمة .

وقد  ضخت منظمة البلدان المصدرة للنفط 24.59 مليون برميل يوميا في المتوسط على مدار أكتوبر   بزيادة 210 آلاف برميل يوميا عن سبتمبر وفي تعزيز جديد من أدنى مستوى في ثلاثة عقود حسب قراءات الرصد وفقاً لرويترز.  

ومن  المقرر ان يكون البدء في زيادة الإنتاج  مقدره بحوالي مليونا برميل يوميا في يناير المقبل اي بعد شهرين وسط دفاع سعودي و روسي  نحو استمرار  التخفيضات عند مستوياتها الحالية .

 ووفق ما تناقلته مصادر أعلامية من داخل  أوبك التى كانت أجرت خفضا غير مسبوق بلغ 9.7 ملايين برميل يوميا بما يعادل 10% من الإنتاج العالمي بدءاً من مايو في ظل تفشي وباء كيوفيد 19 الذي  أجهض الطلب .

و زادت المجموعة منذ أغسطس  كميات ضخها في اعقاب  خفض وصل  إلى 7.7 ملايين برميل يوميا، تبلغ حصة أوبك منها 4.868 مليون برميل يوميا .

 وحسب التقارير التي أشارت الى انه  في أكتوبر بلغت نسبة التزام دول أوبك المقيدة باتفاق الخفض 101 بالمئة من التقليص المتعهد به .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.