إغلاق محكمة الأمم المتحدة بلبنان

أصدرت المحكمة التي أسستها الأمم المتحدة في لبنان، لمحاكمة من يقفون وراء اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري عام 2005 اليوم الأربعاء، بياناً توضح فيه الظروف التي قد تضطرها للإغلاق بعد شهر يوليو القادم، خاصة إذا لم تتمكن من التغلب على نقص حاد في التمويل.

وقالت المحكمة في بيانها الصادر اليوم: “تأسف المحكمة الخاصة بلبنان لإعلان أنها تواجه أزمة مالية لم يسبق لها مثيل. دون الحصول على تمويل فوري، لن تتمكن المحكمة من العمل بعد يوليو 2021″، حسبما أفادت وكالة «رويترز» للأنباء.

هذا وأصدر البنك الدولي أمس (الثلاثاء) تقريراً نشر فية، أن الأزمة الاقتصادية والمالية التي تضرب لبنان تمثل واحدة من بين الأزمات العشر، وربما من بين الأزمات الثلاث، الأكثر حدة عالمياً منذ أواسط القرن التاسع عشر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.