اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع بشأن الموقف الأمني في البلاد

سودافاكس – التأم مساء اليوم اجتماع طارئ لمجلس الأمن والدفاع برئاسة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة، وذلك بغرض استعراض الموقف الأمني في البلاد، بعد أن وردت لدى الأجهزة الأمنية معلومات مساء أمس وصباح اليوم بالتخطيط والتنفيذ لمحاولة انقلابية بقيادة اللواء ركن عبد الباقي الحسن عثمان (بكراوي) ومعه 22 ضابطا آخرين برتب مختلفة وعددا من ضباط الصف والجنود.

وأوضح الفريق ركن يس إبراهيم وزير الدفاع في تصريح صحافي أن التحريات والتحقيقات الأولية للمحاولة الانقلابية أشارت إلى أن الهدف منها كان الاستيلاء على السلطة وتقويض النظام الحالي للفترة الانتقالية.

وقال إنه تمت السيطرة الكاملة على المحاولة والقبض على كل المشاركين الذين وردت أسماؤهم في التحقيقات وجاري استكمال استجواب هذه المجموعة لبيان تفاصيل هذه المحاولة، مؤكدا أنه تم إجهاض المحاولة في زمن وجيز، بيقظة وتضافر الأجهزة الأمنية، وذلك دون حدوث أي خسائر في الأرواح والممتلكات.

وأوضح وزير الدفاع بحسب سونا أن القوات المسلحة ستظل على العهد بها دوما، تحافظ على صون حقوق الوطن ومكتسبات الشعب السوداني الصامد الأبي.

وأكد الفريق أول ركن يس إبراهيم أن القوات النظامية صادقة في المضي في شراكتها الحقيقية مع قوى الثورة الحية للانتقال الديمقراطي الذي يعزز دولة المواطنة وصون الوطن.

سودافاكس

اضغط هنا للإنضمام للواتسب او هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.