الأمن المغربي يمنع مهاجرين غير نظاميين من العبور إلى سبتة

منع الأمن المغربي، السبت، عددا من المهاجرين غير النظاميين التوجه إلى مدينة سبتة التابعة للإدارة الإسبانية.وأظهرت مقاطع فيديو بثها ناشطون مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي، عشرات الشبان يحاولون الدخول إلى سبتة، إلا أن السلطات الأمنية منعتهم.وشهدت شوارع مدينة الفنيدق (أقصى شمال المغرب)، بحسب المقاطع نفسها، وجود عشرات الشبان الذين يريدون المرور عبر المنفذ الحدودي المعروف باسم “باب الديوانة”.وتعد مدينة الفنيدق مقصدا لكثير من المهاجرين غير النظاميين، الذين يحلمون بالعبور عن طريقها إلى سبتة، سواء سباحة أو سيرا على الأقدام، كخطوة أولى نحو أوروبا.وتقع مدينتا سبتة ومليلية في أقصى شمال المغرب وهما تحت إدارة مدريد، وتعتبر الرباط أنهما “ثغران محتلان” من طرف إسبانيا التي أحاطتهما بسياج من الأسلاك الشائكة بطول نحو 6 كلم.وكانت سبتة شهدت في مايو/ أيار الماضي، موجة هجرة غير مسبوقة، إثر توتر العلاقات بين المغرب وإسبانيا على خلفية استضافة إسبانيا إبراهيم غالي زعيم جبهة “البوليساريو” بهوية مزيفة، للعلاج من فيروس كورونا.وبحسب السلطات الإسبانية فقد تجاوز عدد المهاجرين غير النظامين الذين دخلوا المدينة آنذاك 8 آلاف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.