الاتحاد العام التونسي.. دعوات لمنع دخول باخرة تجارية قادمة من دولة الاحتلال

وجه الاتحاد العام التونسي للشغل، اليوم الأحد، نداء عاجلا  إلى رئاسة الحكومة ورئاسة الجمهورية والنيابة العمومية من أجل اعتراض باخرة تجارية، وحجزها والتحقيق في من يكون وراءها، ترفع العلم المالطي وقادمة ميناء أشدود في فلسطين المحتلة، ستدخل هذه الليلة إلى تونس وفق نص البلاغ.

وأوضح اتحاد الشغل أن الباخرة التجارية “إيكاترينا” ترفع العلم المالطي وتقوم بالرّبط بين ميناء رادس التجاري وميناء أشدود في فلسطين المحتلة، وأن المعطيات تفيد بأن الباخرة “إيكاترينا” قد دخلت ميناء رادس مرتين خلال الفترة الممتدة بين يوم 31 مارس/ آذار 2021 و22 مايو/أيار 2021، في ربط مباشر مع ميناء أشدود الصهيوني.

و قال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري إن نقابات الموانئ ستتصدى للتطبيع التجاري، وستمنع رسو أي باخرة قادمة من موانئ إسرائيلية.

وأضاف الطاهري أن الاتحاد العام التونسي للشغل سيطالب رئيس الجمهورية قيس سعيد بتحمل مسؤولياته في منع أي شكل من أشكال التطبيع.

مؤكدا أن النقابات العمالية في الموانئ سبق أن منعت رسو بواخر شركة “زيم” الصهيونية من الرسو في موانئ تونسية.

كما أضاف أن إسرائيل تحاول التسلل إلى موانئ تونسية باستعمال بواخر من بلدان متوسطية للتضليل.

ويدعو الاتحاد العام التونسي للشغل، أكبر النقابات العمالية في تونس، إلى سن قانون يجرم التطبيع في تونس.

والتقى، أمس السبت، أمينه العام نور الدين الطبوبي بالناطق الرسمي باسم حركة “حماس” سامي أبو زهري، الذي يزور تونس هذه الأيام.

وأكد الطبوبي “حرص المنظمة على أن يكون صوتها عاليا دفاعا عن فلسطين” مشيدا باستماتة الفلسطينيين كشعب في الدفاع عن أرضهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.