البحرين تفتتح أكبر كنيسة كاثوليكية في الخليج العربي

افتتحت البحرين أكبر كاتدرائية كاثوليكية في منطقة الخليج العربي، بمساحة 9 آلاف متر مربع، وتتسع مع ساحاتها الخارجية لنحو 8 آلاف شخص.وأفادت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، مساء الخميس، بأن عبد الله بن حمد آل خليفة، ممثل ملك البحرين، افتتح الكاتدرائية الكاثوليكية الجديدة، في مدينة عوالي، وسط البلاد.وذكرت أن الكنيسة تبلغ مساحتها 9 آلاف متر مربع، وتتسع لـ2300 شخص، إضافة إلى مكاتب ومسكن للأسقف وساحة تكفي 6 آلاف شخص من الزوار والمصلين.وقالت الوكالة، إنه تم استخدام أفضل التصميمات المعمارية وأرقى المواصفات المتطورة في البناء لتصبح معلما دينيا هاما في البحرين “يجسد ما تشهده من تعايش بين مختلف الأديان والمذاهب”.وفي كلمته خلال حفل الافتتاح، قال ممثل ملك البلاد، إن هذه “الكنيسة الكاثوليكية أكبر كاتدرائية في منطقة الخليج العربي، وتحقق رؤية العاهل البحريني في التقارب بين الأديان والثقافات”.وأضاف: “افتتاح الكنيسة يمثل التزام البحرين في إرساء وتعزيز الحوار بين الأديان والتفاهم بين مختلف الثقافات والحضارات ونشر قيم الإنسانية”.وأشار عبد الله بن حمد، إلى أن ملك البلاد تبرع بالأرض التي بنيت عليها الكنيسة وتبلغ مساحتها 9 آلاف متر مربع.من جانبه، قال المطران بول هيندر، النائب الرسولي في جنوب شبه الجزيرة العربية، في كلمة خلال حفل الافتتاح، إن “هذه الكاتدرائية الجديدة، التي تعتبر الأكبر في المنطقة، دلالة على روح التعايش والانسجام في مملكة البحرين”.وأعرب المطران هيندر، عن امتنانه لجهود البحرين لاستكمال مشروع بناء الكنيسة خاصة في ظل الظروف الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا.وبدأ بناء الكنيسة في فبراير 2013، وقبل افتتاحها كان في البحرين 19 كنيسة مسجلة، نصفها يقع في العاصمة المنامة.ويشكل المسيحيون حوالي 14.5 في المائة من سكان البحرين، بما في ذلك نحو 80 ألف كاثوليكي معظمهم عمال من الهند والفلبين، حسب وسائل إعلام محلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.