“البرهان”: لم نقم بانقلاب والسودان اقترب من شفير الحرب الأهلية

نفى قائد الجيش السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان، اليوم “الثلاثاء”، قيام الجيش بانقلاب على السلطة، وإنما محاولة لتصحيح مسار الانتقال.

وذكر في مؤتمر صحفي أن “القوات المسلحة قدمت كل ما يمكن أن تتنازل عنه لتحقيق أحلام الشعب السوداني، لكن البلاد شهدت الأسبوع الماضي مخاطر كان من الممكن أن تقود البلاد إلى حرب أهلية”.

وأضاف أن “الأمور بدأت تسوء في الفترة الانتقالية بعد توقيع اتفاق السلام؛ إذ بدأ عدم التراضي وعدم الوثوق في الطرف الآخر بعد اتفاق السلام، وبعد حدوث محاصصة حقيقية وتوزيع الحقائب الوزارية، والمناصب في الولايات”.

وأشار إلى أن “المحاصصة أدخلت البلد في التشظّي السياسي والعنصري والجهوي، الذي أدى لمآلات أدت بالقوات المسلحة للتدخل في محاولة لملمة وجمع الصف الوطني من خلال مبادرة رئيس الوزراء”.

وقال “البرهان”: “دعمت مبادرة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، لكن المبادرة اختطفت من جانب مجموعة صغيرة ناقشت مسائل متعلقة بالقوات المسلحة دون حضور القوات المسلحة”.

وبين أن “الأسبوع الأخير كان فيه تحريض للقوات المسلحة على الانقلاب والفوضى، متهمًا وزيرًا في الحكومة بالتحريض على الفوضى بالقوات المسلحة”، دون أن يسميه.

صحيفة سبق الإلكترونية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.