البيان التأسيسي لمبادرة جامعة الجزيرة حول قضايا الانتقال الديمقراطي

أطلقت جامعة الجزيرة مبادرة حول قضايا الانتقال الديمقراطي للسلطة بما يتوافق مع أهداف ثورة ديسمبر المجيدة، ووضع الخطط والدراسات العلمية الدقيقة المؤدية لتنمية وتطوير المجتمع ورفع المعاناة وتحقيق السلم والرفاه الاجتماعي.

و تهدف المبادرة بحسب البيان التأسيسي، لتطوير عمل مؤسسات المجتمع المدني عبر بناء مؤسسات ديمقراطية حرة تضمن حقوق مكونات الشعب السوداني بشكل عادل، بجانب العمل المشترك من أجل إنجاز مهام المرحلة الانتقالية وصولاً لإحداث التحول المنشود، وتعزيز دور المجتمع المدني في المرحلة الانتقالية عبر إطلاق المبادرات، يضاف إلى ذلك استعادة الدور الرائد لولاية الجزيرة على كافة المستويات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية والمهنية، والعمل على تلاقح الرؤى حول القضايا والتحديات الماثلة، واتباع نهج وضع الخطط والسياسات التنموية عبر إجراء دراسات علمية حولها.

وتهدف المبادرة وفق ( سونا) للاهتمام بقضايا المرأة والطفل وقطاعات الشباب والطلاب وذوي الاحتياجات الخاصة وإتاحة المنابر وفرص التدريب لهم، والعمل والتنسيق مع مكونات الثورة وحاملي راية التغيير من أجل بناء جبهة عريضة لإنجاز مهام ثورة ديسمبر المجيدة.

كما تهدف المبادرة لوضع رؤية وطنية جامعة لكل قطاعات المجتمع بأهمية المشاركة، ووضع استراتيجيات توظيف الموارد وفق نهج علمي، وتعزيز ودعم التعايش السلمي، والاهتمام بقضايا الريف.

وجاء في البيان التأسيسي: لتحقيق مطلوبات الثورة السودانية التي بذل فيها الشعب السوداني الدماء رخيصة للانعتاق من براثن الديكتاتوريات، وكسراً للحلقة الملعونة بإجهاض الثورات والفترات الديمقراطية بواسطة قوى الشمولية والديكتاتوريات البغيضة، تقدمت جامعة الجزيرة من خلال مسؤوليتها المجتمعية تجاه الأفراد والجماعات بمبادرتها حول قضايا التحول الديمقراطي لدعم الانتقال الديمقراطي وتقديم الدراسات والبحوث العلمية التي تهتم بهذه الفترة المفصلية من تاريخ الوطن.

هذا بجانب إعداد الخطط التكتيكية والاستراتيجية والبرامج المساندة للتنفيذيين عبر رؤى علمية محكمة لتعود بالنفع العام للمواطنين وتحسين معاشهم، وتنظيم الورش والسمنارات، والمنتديات الفكرية الحرة الباحثة في قطاعات العلوم الاجتماعية والإنسانية لبلورة الوعي والفكر الديمقراطي الذي يؤسس لممارسة واعية.

وجاء في البيان التأسيسي: بدعوة كريمة من إدارة جامعة الجزيرة، اجتمع نفر كريم من رموز العمل السياسي والناشطين والأكاديميين بمدينة ود مدني في الرابع عشر من أغسطس 2021م ببيت الضيافة بالجامعة، انطلاقاً من إيمانهم المطلق برعاية إنسان الولاية خصوصاً، والمجتمع السوداني بصفة عامة؛ لا سيما ونحن نعيش في مرحلة تحول ديمقراطي بعد إسقاط النظام البائد بفضل تضحيات الكنداكات والثوار الذين قادوا ثورة ديسمبر المجيدة من أجل نظام يؤسس لدولة مدنية حديثة.

وتابع البيان: إيماناً منا في تطوير عمل مؤسسات المجتمع المدني وخدمة إنسان الجزيرة والمجتمع السوداني بصفة عامة على أساس من العدل والمساواة والإنصاف، تم التداول في منتدى جامعة الجزيرة التشاوري.

وأقرت الهيئة التأسيسية للمبادرة البيان التأسيسي لمبادرة جامعة الجزيرة حول قضايا الانتقال الديمقراطي في ضوء الوثيقة الدستورية، وقوانين وتشريعات المجتمع المدني المنصوص عليها محلياً ودولياً من أجل بناء مؤسسات ديمقراطية حرة تضمن حقوق مكونات الشعب السوداني بشكل عادل بعيداً عن الاتجاهات العرقية، والطائفية والجهوية، وتنمية مؤسسات المجتمع الخدمية المهتمة بالتعليم والصحة والبيئة والسكن والإعاشة، بوضع الخطط والدراسات العلمية التي تساعد على تطوير وتنمية المجتمع بصورة علمية حديثة مواكبة للتطور والعولمة والتكنولوجيا الحديثة.

الخرطوم ( كوش نيوز)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.