الجزيرة: مسؤولون إماراتيون يحطون سرا في الخرطوم لبحث إرسال مرتزقة لليبيا

علمت الجزيرة من مصادر مطلعة أن مسؤولين إماراتيين وصلوا الخرطوم أمس الأول الثلاثاء في زيارة سرية لبحث دعم اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر بمزيد من المقاتلين المرتزقة، في حين أعلنت قوات حفتر مساء أمس الأربعاء وقف جميع العمليات العسكرية من جانب واحد في محاور العاصمة طرابلس. 

وحسب مصادر الجزيرة، حطت طائرة إماراتية تحمل الرقم A6-BND، وعليها شعار فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، في الجزء العسكري من مطار الخرطوم الثلاثاء، وكان على متنها مسؤولون إماراتيون بارزون، على رأسهم مستشار الأمن الوطني في الإمارات طحنون بن زايد.

وكانت طائرة أخرى قادمة من مطار عدن وتحمل الرقم FXX2534 قد استبقت وصول طائرة المسؤولين الإماراتيين بنحو نصف ساعة. 

ومن المعروف أن مطار الخرطوم مخصص فقط لاستقبال طائرات الشحن بعد توقف حركة الملاحة الجوية بسبب جائحة فيروس كورونا. 

وأكدت المصادر أن المسؤولين الإماراتيين جاؤوا إلى الخرطوم للتباحث في آلية تقديم الدعم لحفتر، وإرسال مقاتلين سودانيين لدعم قواته، عقب تقدم قوات حكومة الوفاق في الأسابيع الماضية بعدة محاور إستراتيجية غرب ليبيا. 

وغادرت طائرة المسؤولين الإماراتيين مطار الخرطوم بعد نحو خمس ساعات متجهة إلى أبو ظبي. يشار إلى أن طائرة خاصة برقم GALX، وتحمل هي الأخرى عددا من المسؤولين الإماراتيين رفيعي المستوى، حطت في مطار الخرطوم يوم السبت الماضي، قادمة من مطار دبي، ومكثت نحو ساعتين، ثم غادرت إلى جمهورية تشاد.

المصدر / الجزيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.