الجوع يضرب مقاطعة لافون بولاية شرق الاستوائية في جنوب السودان

قالت السلطات المحلية في مقاطعة لافون بولاية شرق الاستوائية في جنوب السودان، ان الجوع أجبر عشرات من النساء والاطفال على الفرار من قراهم في منطقة لافون.

وقال صموئيل اوبور اوكيج، رئيس مجتمع باري في مقاطعة لافون، أن أكثر من 200 مواطن غالبيتهم من النساء والأطفال، تركوا المنطقة بسبب الجوع خلال هذا الشهر.

رئيس مجتمع باري في مقاطعة لافون ، السيد صموئيل أوبور أوكيج، نشر الخبر لإذاعة تمازج أن أكثر من 200 مدني يفرون من المنطقة بسبب الجوع.

وقال المسؤول المجتمعي، ان الجوع بدا منذ العام الماضي عندما غمرت الأمطار جميع المزارع في شهر نوفمبر حتى اليوم.

من جانبه قال اونق جيمس امولي، مدير منطقة لافون لتمازُج، أن الوضع الإنساني الحرج أجبر المواطنين على مغادرة المنطقة بحثا عن الطعام في جوبا وتوريت والمناطق الأخرى المجاورة.

وناشد المسؤول المحلي حكومة الولاية ووكالات الاغاثة على إنقاذ المواطنين من الجوع بتقديم مساعدات إنسانية مشيرا إلى أن في حال استمرار الوضع قد يجبر جميع السكان على ترك المنطقة.

من جهته قال جون أودونقي ، المدير التنفيذي لمفوضية الإغاثة وإعادة التأهيل الولائي، أن هناك النقص في الغذاء في بعض مناطق الولاية، وان المقاطعة تسلمت الأسبوع الماضي كمية من الإمدادات الغذائية.

وقال أودونقي، أن حصص غذائية إضافية تبرعت بها حكومة جنوب إفريقيا إلى جنوب السودان تم تسليمها أيضا إلى المنطقة ومقاطعات أخرى، قائلا: “”لقد قمنا بتسليم 7 شاحنات من المواد الغذائية إلى مقاطعة لافون في الأسبوع الماضي”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.