الحلو : بدون العلمانية لن يكون هنالك سودان


شدد رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال ؛ عبدالعزيز الحلو على أن العلمانية و فصل الدين عن الدولة يمنعان تفكك الدولة السودانية.

و نقل الموقع الالكتروني للحركة عن الحلو قوله في كلمة بمدينة هيبان بإقليم جبال النوبة ضمن فعاليات ختام ورشة قضايا السلام و مفهوم العلمانية التي أقامتها كلية الاتحاد اللاهوتية بالمدينة أول أمس “الجمعة” قوله : “بدون العلمانية، لن يكون هنالك سودان، لأن مؤسسة الجلابة ومعها القوى الرجعية ليس لها مستقبلاً سياسياً في السودان ولا يهمهم مستقبل هذا البلد لذلك تسعى لتفكيكه وتشتيته، ولكننا في الحركة لن نسهل لهم هذه المهمة، بل سنسعى لتحقيق سلام عادل وشامل يلبي طموح كل أهل السودان”.

و أكد الحلو أن الحركة صمدت أمام كل القوى الرجعية لعشرات السنين و على رأسها “نظام الإنقاذ” _ على حد وصفه.
و أضاف “و ما زالت باقية ثابتة لأنها تناضل من أجل قضية عادلة و حق كل السودانيين في أن يعيشوا في وطن يكفل لهم حقوقهم في الحياة والمواطنة المتساوية”.

و اتهم الحلو ما وصفها بمؤسسة الجلابة بوضع العراقيل أمام قيام دولة ديمقراطية في السودان و السعي بكل قوة للمحافظة على امتيازاتها التاريخية و أضاف “و قد ضحت بجزء عزيز من الوطن في سبيل ذلك”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.