الخارجية السودانية تعلن عن خطوة جديدة بشأن سد النهضة

بعد الإنتهاء من جولة مباحثات “سدّ النهضة” في العاصمة الكونغولية، كينشاسا، دون “إحراز تقدم”، أعلن السودان إتخاذ خطوة جديدة بشأن أزمة السد الإثيوبي.

وقال المتحدّث باسم الخارجية السودانية منصور بولاد الخميس، أن أنّ بلاده ستبلغ مجلس الأمن بعدم حدوث تقدّم في محادثات كنشاسا بشأن سد النهضة، مضيفا إنّ إثيوبيا غير متعاونة وتقوم بعرقلة المفاوضات بشأن السدّ.

وأوضح بولاد أنة لا بد ان تكون هناك حلولا مرضية لجميع الأطراف، وقال أنّ السودان لم يقدم طلبا رسميا للأمم المتحدة بانسحاب القوات الأثيوبية من (اليونسفا) وربما تكون مجرد محادثات أجرتها وزيرة الخارجية مع بعض الأطراف.

وبالمقابل إثيوبيا أبلغت الولايات المتحدة الأميركية بتمسّكها برعاية الاتحاد الإفريقي لمفاوضات سد النهضة وفق التقارير الصحفية.

وسابقًا، أعلن السودان عن أنّ كلّ الخيارات ستكون مفتوحة أمامه بشأن مسألة سدّ النهضة بما فيها اللجوء إلى مجلس الأمن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.