السعودية تقاطع المنتجات التركية .. تعرف على السبب

إنتشرت حملات على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية تطالب بمقاطعة البضائع التركية، والتوقف عن شرائها، خاصة عبر “تويتر”.

وتصدر هاشتاق “قاطعوا المنتجات التركية”، قائمة الأكثر تداولا، ردا على تهديدات الرئيس التركي ضد دول الخليج العربية، واستمرار العداء والإساءة التركية إلى المملكة، وتدخلاته في الشؤون العربية.

وقد زادت وتيرة هذه الحملات في العامين الماضيين خاصة في ظل تصاعد التجاذبات السياسية بعد مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر 2018.

وبالتزامن مع الذكرى الثانية لمقتل خاشقجي، تصدرت حملات المقاطعة موقع تويتر في البلاد، مرفقة بشعارات وعبارات تحث المواطنين على التوقف عن التعامل مع كل ما هو تركي.

وبدأت الحملة تأخد منحى جديدا، بعد أن بادر التجار في المملكة العربية السعودية بوضع لافتات كتب عليها “نعتذر عن بيع المنتجات التركية”.

وأثارت الحملات جدلا بين المغردين العرب الذين عالجوا الخبر بحسب توجهاتهم ومواقفهم من الأزمة الخليجية وسياسات إردوغان في المنطقة.

وبدأت الحملة تأخد منحى جديدا، بعد أن بادر التجار في المملكة العربية السعودية بوضع لافتات كتب عليها “نعتذر عن بيع المنتجات التركية”.

العين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.