السودان .. أمجد فريد ” صالح عمار لم يلتزم بالإتفاق “

كشف مستشار رئيس الوزراء أمجد فريد أن تعيين والي كسلا المقال صالح عمار تم بعد تشاور استغرق 7 أشهر مع قوى الحرية والتغيير حول قائمة الولاة المرشحة من قبلها المرشح من كتلة نداء السودان و مبادرة المجتمع المدني.

جاء ذلك ضمن حوالي 12 تغريدة له علي تويتر وضح فيها الكثير مما دار في الخفاء منذ تعيين الوالي المقال صالح عمار وحتى الأحداث الأخيرة.

وأوضح أن تعيين عمار أثار حالة استقطاب ونزاع سياسي اتخذ في بعض مظاهره طابعاً قبلياً، وتأجج بخطاب عنصري من بعض الأطراف كما أشار إلى أن إدارة حمدوك وضعت ثلاث أولويات لتعاملها مع أزمة تعيين والي كسلا.

وافاد بأن أولها إيقاف نزيف الدم واستعادة الاستقرار الى الولاية والإقليم وإيجاد حل للأزمة السياسية المتعلقة بحكومة ولاية كسلا  كما  وضعت  الإدارة أساساً لحل مستدام وشامل لمشكلة الاستقطاب الإثني والسياسي في الإقليم.

وجاء في تغريداته الـ12 الأشارة إلي إرسال قوة مشتركة لولاية كسلا لاستعادة الأمن والاستقرار كما أشار للاتفاق مع صالح بعدم الذهاب الى كسلا وعدم ممارسة أو إصدار أي قرارات وتعيين أمين عام بموافقة الوالي متفق عليه بين كل الاطراف ليتولى تسيير الأمور لحين الوصول لحل شامل للأزمة.

وكتب  أن عمار لم يلتزم بالاتفاق حيث أصدر قرارا بتعيين ثلاثة مديرين عامين لثلاث وزارات في الولاية.

وأكد أن توصية مجلس الأمن والدفاع جاءت بإقالة الوالي إلا أن رئيس الوزراء اعترض على ذلك وغرد ” ‏مضت مبادرة الوالي على تقديمه لاستقالته مع بدء سلسلة من إجراءات المصالحات الاجتماعية والقبلية بين مكونات الولاية والإقليم”.

وأضاف فريد ” بعد عدة اجتماعات بين الوالي صالح ورئيس الوزراء والقيادات الاهلية في كسلا وقوى التغيير استمرت لـ6 ايام أبلغ عمار مكتب رئيس الوزراء رسمياً بعدم قدرته على الاستقالة.

وقال فريد في تغريداته الـ12 إن صالح قدم مبادرة شجاعة ومتجردة لحل الإشكال ولكنها لم تجد الدعم السياسي الكافي للمضي بها قدما.

 وأكد مستشار رئيس الوزراء أمجد فريد أن من المهم عمل دراسات وافية وضرورية قبل الضغط على السلطة التنفيذية للانصياع للتوصيات السياسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.