السودان: إعترافات مثيرة لوزير التجارة.. و”حميدتي” يشن هجوماً علية

إعترف وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني ببطء عمل وزارتة خاصة حول إجراءات الصادر، وقال أن فترة الثلاثة ايام لإستخراج عقود الصادر ليست طويلة، لان هناك من ينتظر أكثر من ذلك.

وقال مدني خلال مخاطبته أمس السبت، ورشة أزمة صادرات الماشية، أن إشكاليات قطاع الصادر لا تخص وزارتة قفط، وإنما هي إشكاليات بالحكومة وبالميناء والقطاع الخاص، مؤكداً أن كل هذه المشاكل تنعكس سلبا على الاقتصاد القومي.

وكشف ان العجز في الميزان التجاري يتراوح مابين 6 – 8 مليارات دولار، مشيرا الى سعي الوزارة لإنشاء النافذة الواحدة لحل مشاكل الصادر.

وأضاف: ”نحن مقبلون على الموسم الجديد للصادر”، معربا عن أمله في تحقيق القيمة المضافة والاهتمام بالعملية الأساسية مشددا على ضرورة حل كافة المشاكل والعقبات التى تواجه الاقتصاد السوداني .

هجوم ناري على الوزير

ومن جانبة استنكر النائب الأول لرئيس المجلس السيادي محمد حمدان دقلو (حميدتي)، حديث وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني، حول أن مدة ثلاثة أيام ليست كثيرة لإستخراج عقود الصادر.

حيث قال: “العالم كلو يستقبل المصدر في المطار ويدلعك ويسكنك في أحسن الفنادق ويضيفك حتى تاخذ الرخصة”.

وأضاف: “في رواندا ساعة واحدة كفيلة بإنجاز كل إجراءات الصادر”، وتابع: “هنا تقول لي ثلاثة يوم بسيطة… ثلاثة يوم كثيرة جدا”.

وأردف: “مفروض يكون عندنا غرفة في المطار المصدر باعتباره من الشخصيات الهامة نختوا فيها ونجيب ليهو الموظفين وننجز ليهو اجراءاته ونجيب ليه الرخصة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.