السودان: البنى التحتية بنهر النيل تقف على الاستعدادات للخريف بـ المتمه وشندي

وقف المهندس معتصم الطاهر مدير عام وزارة البنى التحتية والتنمية العمرانية رئيس غرفة الطوارئ بولاية نهر النيل اليوم على تأهيل ونظافة المصارف والمعابر بمحليتي المتمة وشندي في إطار الاستعدادات المبكرة لخريف العام الحالي في السودان والعمل على معالجة السلبيات وتعزيزالإيجابيات.

ورافقه خلال الجولة العميد شرطة قرشي حسين مدير إدارة الدفاع المدني بالولاية مقرر غرفة طوارئ الخريف الولائية والمهندس خالد فتحي مدير إدارة الطرق والجسور و مدير المصارف ودكتور مدحت مخائيل مدير عام هيئة مياه الولاية، وكان في استقبال الوفد بمدخل كبرى شندي المتمة الاستاذ مبارك فضل ادريس المدير التنفيذي لمحلية المتمة و مدراء الإدارات المتخصصة بالمحلية حيث تفقدوا الخط الناقل لمياه مدينة المتمة والذي يجري العمل في تركيبه من قبل شركة ارسيلان للمقاولات والتي قطعت شوطا كبيرا في العمل فيه.

وأكد مدير عام البنى التحتية المهندس معتصم الاستعداد المبكر للخريف والاهتمام بمناطق الهشاشة وتوفير الخدمات للمناطق المهجرة في مدخل الكبري بمدينة شندي في نهر النيل بـ السودان.

وكان فى استقبال وفد غرفة الطوارئ بالولاية دكتور احمد ضوالبيت المدير التنفيذي لمحلية شندي ومدير شرطة المحلية ومدير الدفاع المدني بالمحلية وإدارة الشئون الهندسية وقف الوفد على محطة المياه النيلية (الايرانية) وبئر مياه البرهانية لتلمس سير العمل بهما ومن ثم تفقد الوفد المصارف الرئيسية لمدينة شندي والمشاكل بها وكيفية معالجتها.

ومن خلال الاجتماع مع أعضاء غرفة محلية شندي أكد مدير عام الوزارة رئيس غرفة الطوارئ بالولاية أن الزيارة تأتي في إطار الوقوف على المشاكل والمعوقات التي لازمت خريف العام الماضي والوقوف على حلها في إطار تفعيل غرفة طوارئ الخريف، موجها إدارة الشؤون الهندسية بالمحلية بالاهتمام بفتح المصارف وتطهيرها والاستعداد المبكر لخريف هذا العام والإسراع في عمل المعالجات اللازمة للمناطق التي تسببت في بعض الأضرار، مؤكدا التنسيق والتعاون التام بين الغرفة الولائية والمحليات في معالجة كل المعوقات حسب الخطط المستهدفة للخريف للحد من آثاره.

كما جدد المدير التنفيذي لمحلية شندي التأكيد على اهتمام حكومة المحلية وتعاونهم مع غرفة طوارئ الخريف بالولاية، مشيدا بحماس القائمين على الأمر لتفعيل غرفة الطوارئ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.