السودان.. تبادل الاتهامات بين النيابة ووزارة الصحة حول تكدس الجثث

كشف رئيس لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص قسرياً، الطيب العباسي، عن أخذ عينات الفحص للجثث وجثامين فض الاعتصام بإهمال، وقال إن هناك عينات تم أخذها في “صندوق لبن بودرة” بدلاً من أخذها في كونتينرات معينة.

وكشف عن وجود سيطرة من قبل الأجهزة الأمنية للنظام البائد على المشارح بولاية الخرطوم قبل وبعد فض الاعتصام وحتى تاريخه، ما أدى لإعاقة عمل اللجنة بصورة علمية، وحمل رئيس اللجنة الضعف الموجود في عمل اللجنة للطب العدلي من ناحية فنية وإدارية وعلمية وتنظيمية.

وأعلن مقرر لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص قسرياً أحمد سليمان عن وجود (351) بلاغاً لأشخاص مختفين من بينها (41) بلاغاً مرتبطاً ارتباطاً مباشراً بوقائع فض الاعتصام، بينها بلاغ واحد لسيدة، وذكر أن هنالك تحديات تواجه اللجنة تتمثل في الطب العدلي وعدم قبول كل طرف بالآخر، وجوهر الإشكال يكمن في ميزانية الطب العدلي وإدارة الأموال.

في ذات السياق كشفت مصادر مطلعة بوزارة الصحة ولاية الخرطوم بحسب صحيفة المواكب، عن إصدار لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص قسرياً قراراً بمنع دفن وتشريح الجثامين الموجودة بالمشارح، وذكر المصدر أنه صدر قرار في العام 2019 بمنع الدفن والتشريح بحجة اكتمال التحقيقات.

وأكد المصدر أن هيئة الطب العدلي بوزارة الصحة ولاية الخرطوم طالبت بدفن (16) جثة توفيت وفاة طبيعية ولها شهادات وفاة صادرة من المستشفيات، وأن وفاتها نتاج علل جسدية ولا توجد بها شبهة جنائية، وتم فحصها ورفعت تقاريرها مع شهادات الوفاة وتم تكوين لجنة لها بغرض تخفيف التكدس ولكن لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص منعت دفنها ولم تعط هيئة الطب العدلي الإذن بالدفن بحجة أن لديها تحقيقات وحتى تاريخه لم تحقق وأبقت على الجثث متكدسة لشيء في نفسها.

وكشف المصدر عن تجاوزات النيابة لهيئة الطب العدلي، كاشفاً عن إجراء لجنة التحقيق في اختفاء الأشخاص قسرياً، تحقيقات بالمشارح كشفت عن تجاوزات وأخطاء لبعض الأطباء في التعامل مع الجثامين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.