السودان: في محاولة لنزع فتيل الحرب.. البرهان يلتقي بأطراف النزاع في الجنينة

إلتقى رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان، بمدينة الجنينة اليوم، وفد قبيلة المساليت بولاية غرب دارفور برئاسة السلطان تاج الدين محمد بحر الدين.

وبحث رئيس مجلس السيادة، خلال اللقاء اسباب وتداعيات احداث الإنفلات الأمني بالولاية ، ووعد بتكوين لجان واصدار قرارات حاسمة لتعزيز مسيرة الأمن والإستقرار بالولاية.

وعبر السلطان تاج الدين محمد بحر الدين ،عن تقديره وشكره لرئيس مجلس السيادة والوفد رفيع المستوى الذي رافقه في زيارته للولاية اليوم للوقوف على تداعيات الاحداث التي شهدتها مدينة الجنينة مؤخرا.

وأكد رئيس وفد المساليت، الإلتزام بكافة القرارات التي تصدرها اادولة لبسط هيبة القانون وتعزيز التعايش الإجتماعي بين مكونات الولاية، واشار الى دعمهم للجهود التي تبذلها الأجهزة المختصة لنزع السلاح والقبض على المتفلتين والمارقين على القانون.

وشدد السلطان تاج الدين على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات التي تعزز السلم الإجتماعي وتقف حائلا دون تكرارها مستقبلا، وترحم رئيس وفد المساليت على ضحايا احداث مدينة الجنينة متمنيا عاجل الشفاء للجرحى والمصابين في الأحداث.

والتقى البرهان أيضا وفوداً من القبائل العربية بولاية غرب دارفور برئاسة الأمير حامد الضواي دبوك.وأكد رئيس مجلس السيادة، خلال اللقاء التزام الدولة بتحقيق الأمن والإستقرار وترسيخ دعائم السلم الإجتماعي.

وعبر الأمير حامد الضواي، في تصريح صحفي، عقب اللقاء، عن تقديره لإهتمام وحرص رئيس مجلس السيادة ومؤسسات الفترة الإنتقالية، على معالجة كافة التحديات التي تواجه ولاية غرب دافور وفي مقدمتها المهددات الأمنية.

وأكد رئيس وفد القبائل العربية،التزام مكونات الولاية بدعم جهود الدولة لتعزيز دعائم السلم والأمن الإجتماعي بغرب دارفور خاصة وبولايات دارفور عامة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.