السودان.. مقتل اثنين من المتظاهرين في ذكرى فض الاعتصام

أعلن تجمع المهنيين السودانيين، ليل الثلاثاء، عن مقتل أحد المتظاهرين في الذكرى الثانية لفض اعتصام القيادة العامة.

وقال بيان للتجمع، “ارتقى الشهيد الثائر عثمان أحمد بدر الدين يوسف مساء اليوم بمستشفى رويال كير، وذلك إثر إصابته بطلق ناري مباشر في الصدر أثناء الهجوم الغادر الذي نفذته القوات العسكرية والأمنية على التجمع السلمي والمشروع قانونياً ودستورياً للثوار أمام القيادة العامة، نترحم على روح الشهيد ونتقدم بخالص التعازي لأسرته وأصدقائه”.

وأكدت رابطة الأطباء الإشتراكيين (راش) إحتساب شهيدين أحدهما عثمان احمد بدر الدين بمستشفي الزيتونة وشهيد بمستشفي رويال كير لم يتم التعرف عليه حتى الآن.

هذا وقالت وزارة الصحة الإتحادية، في بيان صحفي بأنه الوزارة تتابع عن كثب الاوضاع الصحية للجرحى والمصابين في احداث العنف التي صاحبت افطار أسر شهداء مجزرة 29 رمضان في القيادة العامة مساء الثلاثاء.

وكشف بيان الوزارة الذي أصدرته فجر اليوم الأربعاء عن تفاصيل حالات الأصابات والوفيات والتي بلغت شهيدين و 37 حالة إصابة وتفصيلها: شهيد و14 إصابة بمستشفى الزيتونة و5 أصابات بمستشفى فضيل و8 أصابات بمستشفى الفيصل و شهيد و8 إصابات برويال كير، بجانب اصابتين بمستشفى الشرطة.

وأكدت وزارة الصحة الاتحادية على تسخير جميع الامكانات المتاحة لدعم جهود علاج الجرحى والمصابين على نفقة وزارة الصحة الاتحادية
الرحمة والمغفرة للشهداء ولآلهم وذويهم الصبر والسلوان وعاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

وفي ذات السياق دعت منظمة اسر شهداء ثورة ديسمبر، لبداية التصعيد الثوري السلمي المفتوح في كافة انحاء البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.