السودان يلتزم بالتفاوض لتجاوز أزمة “سد النهضة” الأثيوبي

أعلنت الحكومة السودانية  إلتزامها بعملية التفاوض لأجل الوصول إلى إتفاق شامل لملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي، بما يحفظ مصالح الدول الثلاث، “مصر، السودان، اثيوبيا”.
وقالت وزارة الراي السودانية في بيان إن وفد الخرطوم الذي وصل واشنطن برئاسه وزيرة الخارجية اسماء محمد عبدالله، واصل إنخراطه في جولة المفاوضات المقررة، ثنائيا مع فريق وزارة الخزانة الأمريكية خلال يوم 27 و28 فبراير، بعد أن طلبت أثيوبيا تأجيلها لمزيد من التشاور الداخلي.
وذكرت أن “السودان قدم ملاحظاته حول مسودة الإتفاقية الشاملة، التي يجري التفاوض حولها إلى فريق وزارة الخزانة والذي قام بتضمينها في المسودة”.
وأشارت إلى أن هذه المسودة قد تم إعدادها بناءاً على مفاوضات الأطراف الثلاثة “مصر، السودان، اثيوبيا” التي إستمرت منذ العام ٢٠١٥م.
وشددت الخرطوم على ضرورة التوصل لإتفاق شامل يتضمن تشغيلاً آمناً لسد النهضة وذلك قبل بدء عملية الملء الأول للسد.
وقالت الوزارة “يجدد السودان إلتزامه بالعمل على إنجاز إتفاق شامل لملء وتشغيل السد، بما يمهد لإحداث تنمية مشتركة وتكامل بين الدول الثلاثة” .

المصدر : صحيفة السوداني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.