السيادي السوداني: لا تنازل عن منطقة الفشقة

أكد الفريق الركن ياسر العطا، عضو مجلس السيادة الإنتقالي، أن السودان سيظل أمانة في أعناق القوات المسلحة، مؤكداََ أنها ستبذل الغالي والنفيس من أجل حماية أمن ووحدة البلاد.

وقال لدي مخاطبته أمس ضباط صف وجنود قيادة الفرقة الثالثة مشاة بمدينة شندي بولاية نهر النيل، بحضور اللواء الركن حمدان عبد القادر قائد الفرقة وقادة الوحدات والفرع.

وأكد العطا على سودانية الفشقة وفقاََ للمستندات والخرط الموجودة لدي المنظمات الدولية والإقليمية، وقال “لن نتنازل عنها”، مشددا إن القوات المسلحة ستتصدى بكل حزم ومسئولية للذين يسعون لزعزعة أمن ووحدة البلاد وإستقرارها”.

وأبان الفريق ركن العطا أن المرحلة تقتضي التعاون بين شركاء الفترة الإنتقالية لتجاوز المهددات ومعالجة القضايا الوطنية والإقتصادية، داعياََ الأحزاب والكيانات للنأي عن الجهوية لبناء السودان وقال أن القوات المسلحة تنأى بنفسها عن الجهوية والانتماءات السياسية لأنها قومية،وتمثل صمام أمان السودان.

وتطرق إلى الجهود المبذولة لدعم العملية السلمية بالبلاد ، مبيناََ أن الفترة المقبلة ستشهد إنضمام القائد عبدالعزيز الحلو لركب السلام، لافتاََ إلى الإتصالات الجارية مع عبد الواحد محمد نور في هذا الصدد.

أخبار السودان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.