السيسي: سد النهضة قضية وجودية لمصر

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم إن قضية سد النهضة الإثيوبي وجودية بالنسبة لمصر، التي لن تقبل الإضرار بمصالحها المائية أو المساس بمقدرات شعبها، في حين قال وفد من الكونغرس الأميركي -الذي يزور السودان- إن من حق إثيوبيا بناء السد، ومن حق السودان الحصول على المعلومات الفنية.

وخلال لقائه المبعوث الأميركي إلى القرن الأفريقي جيفري فيلتمان، أضاف السيسي أن بلاده تسعى للتوصل إلى اتفاق عادل ومنصف وملزم قانونا لملء وتشغيل سد النهضة، بما في ذلك عبر مسار المفاوضات برعاية الاتحاد الأفريقي.

ودعا الرئيس المصري إلى قيام واشنطن بدور مؤثر في حلحلة أزمة سد النهضة بين إثيوبيا من جهة ومصر والسودان من جهة أخرى.

وذكر بيان للرئاسة المصرية أن المبعوث الأميركي قال إن بلاده جادة في حل أزمة سد النهضة، “نظرا لما تمثله هذه القضية الحساسة من أهمية بالغة لمصر وللمنطقة، والتي تتطلب التوصل إلى تسوية عادلة وشاملة”.

والتقى وزيرا الخارجية سامح شكري والموارد المائية والري المصريان اليوم الأربعاء المبعوث الأميركي إلى القرن الأفريقي، وناقش الجانبان مستجدات مفاوضات سد النهضة، وقالت الخارجية المصرية -في بيان- إن القاهرة ما تزال تأمل أن يتم التوصل لاتفاق حول السد قبل صيف العام الجاري؛ إذ “يتعين أن تتم عملية الملء وفق اتفاق يراعي مصالح دولتي المصب ويحد من أضراره عليهما”.

وتتمسك أديس أبابا بالملء الثاني للسد بالمياه في يوليو المقبل، حتى دون اتفاق مع السودان ومصر، وتقول إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح هذين البلدين، وإن الهدف من بناء السد توليد الكهرباء.

الشرق الاوسط

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.