الشيوعي السوداني يدعو للتظاهر في الذكرى الثانية لفض الإعتصام

أطلق الحزب الشيوعي السوداني نداءً للتظاهر وتنظيم مخاطبات وندوات، بالتزامن مع الذكرى الثانية لمجزرة فض اعتصام القيادة العامة في التاسع والعشرون من شهر رمضان.

وأوضح تعميم صادر من المكتب السياسي، السبت، أن المساهمة في النشاطات الخاصة بذكرى 29 رمضان تعكس انحياز الجماهير لثورتهم والمطالبة بتحقيق كافة اهداف وشعارات ثورة ديسمبر.

وأطلق المكتب السياسي نداءً لفروع الحزب واصدقائه للمساهمة مع ثوار ديسمبر والمشاركة بمختلف الاشكال الإحتجاج.بما في ذلك التظاهر والمخاطبات والندوات واصدار البيانات والرسومات الجدارية توثيقاً للمجزرة الدامية.كما دعا الحزب لأوسع مشاركة بالمبادرات الجماهيرية لتخليد ذكرى الشهداء، والمطالبة بالعدالة والقصاص.

بجانب دعوة القوى الديمقراطية والوطنية وكل الثوريين للإنضمام الي المسيرات والمظاهرات لاستعادة زخم الثورة وانتزاع حقوق الثوار.وطالب بضرورة المشاركة الجماهيرية الواسعة في المبادرات التي اطلقتها لجان المقاومة ولجنة شهداء ثورة ديسمبر.

ورأى أنها ستكون الرد الحاسم على محاولات السلطة الحالية وبقايا النظام المُباد لإجهاض الثورة والارتداد بما انجزته الجماهير.وكانت منظمة منظمة أسر شهداء الثورة، وأجسام ثورية أخرى قد دعوا لإحياء الذكرى الثانية لفض الإعتصام بمحيط القيادة العامة وتنظيم افطار رمضاني بذات الموقع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.