العراق.. الكاظمي ومسؤولة أممية يبحثان تحضيرات الانتخابات

بحث رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الأربعاء، مع بعثة الأمم المتحدة في البلاد (يونامي) التحضيرات لإجراء الانتخابات البرلمانية المبكرة.
وقال مكتب الكاظمي، في بيان، إن “الكاظمي بحث مع الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جنين هينيس بلاسخارت آخر التحضيرات التي من شأنها إنجاح الانتخابات النيابية المقررة في 10 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل”.
وأكّد الكاظمي أن “الجهود الحكومية المستمرة والدؤوبة هدفها ضمان النجاح، وتأمين المشاركة الشعبية الفعّالة في الانتخابات، بما يضمن أن تكون نتائجها المعبر الحقيقي عن الإرادة الحرة للشعب العراقي”.
وأوضح البيان أنه “جرى خلال اللقاء التأكيد على التنسيق الثنائي بين العراق والأمم المتحدة، وانسيابية عمل فرق المراقبة الدولية التي ستشارك في تعزيز مصداقية الانتخابات”.
وخلال الأسابيع الأخيرة، أعلنت قوى سياسية بارزة مقاطعتها الانتخابات، بينها “المنبر العراقي”، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، وجبهة “الحوار الوطني”، بزعامة السياسي السني صالح المطلك.
وعزا هؤلاء قرار المقاطعة إلى عدم توافر البيئة الآمنة لإجراء انتخابات نزيهة وسط انتشار “السلاح المنفلت” و”المال السياسي”، وفق تعبيرهم.
وفي أكثر من مناسبة، تعهدت حكومة الكاظمي بإجراء الانتخابات في أجواء آمنة ونزيهة، بعد نيلها ثقة البرلمان، في مايو/ أيار 2020، لإدارة مرحلة انتقالية وصولا إلى الانتخابات المبكرة.
ووفق أرقام مفوضية الانتخابات، في 31 يوليو/ تموز الماضي، فإن 3249 مرشحا، يمثلون 21 تحالفا و109 أحزاب، إلى جانب مستقلين، سيتنافسون على 329 مقعدا في البرلمان.
وكان من المفترض انتهاء الدورة البرلمانية الحالية عام 2022، إلا أن الأحزاب السياسية قررت إجراء انتخابات مبكرة، بعدما أطاحت احتجاجات شعبية بالحكومة السابقة، برئاسة عادل عبد المهدي، أواخر 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.