العراق.. هجوم مطار أربيل لم يخلف أي خسائر

أفادت السلطات الأمنية في إقليم كردستان شمالي العراق، الأحد، بأن هجوم مطار أربيل الليلة الماضية لم يخلف خسائر مادية أو بشرية.
وقال جهاز مكافحة الإرهاب (تابع لوزارة البيشمركة) بالإقليم، في بيان مقتضب، إن “الهجوم الذي تعرض له مطار أربيل الدولي بواسطة طائرتين مسيرتين مفخختين لم يخلف خسائر بشرية أو مادية”.
وكانت سلطات أمن إقليم كردستان قد أعلنت ليل السبت-الأحد، تعرض المطار، إلى هجوم بطائرات مسيرة مفخخة دون الإشارة للخسائر البشرية أو المادية.
من جهته، أعلن محافظ أربيل أحمد هوشيار في بيان، أن “حركة الملاحة الجوية في مطار أربيل الدولي لم تتأثر نتيجة القصف بطائرات مسيرة مفخخة”.
ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن الهجوم حتى الساعة 06:15 ت غ.
وكان المطار قد تعرض لثلاث هجمات مماثلة منذ أبريل/ نيسان الماضي، ما تسبب بأضرار مادية دون وقوع إصابات بشرية.
ويوجد داخل المطار قاعدة عسكرية لقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، ويرجح أن تكون هي هدف الطائرات المسيرة.
وعادة ما تتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران بالوقوف وراء الهجمات التي تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية التي ينتشر فيها جنودها في العراق.
ومراراً، هددت فصائل مقربة من إيران بينها كتائب حزب الله العراقي، باستهداف مواقع تواجد القوات الأمريكية بالبلاد، في حال لم تنه واشنطن وجودها العسكري هناك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.