العراق يدعو النمسا إلى إعادة فتح سفارتها في بغداد

دعا العراق حكومة النمسا، الأربعاء، إلى إعادة فتح سفارتها في العاصمة بغداد.
جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين مع نظيره النمساوي ألكساندر شالنبيرغ في العاصمة فيينا.
وذكر بيان لوزارة الخارجية العراقية اطلعت عليه الأناضول، أن حسين دعا النمسا خلال اللقاء، إلى إعادة فتح سفارتها في بغداد.
وأغلقت النمسا سفارتها في العراق في تسعينيات القرن الماضي، إثر اندلاع حرب الخليج الثانية، وتجرى التعاملات الدبلوماسية النمساوية في العراق عن طريق بعثة الاتحاد الأوروبي.
وأضاف البيان، أن الجانبين ” بحثا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، كما استعرضا مجمل التطورات في عموم المنطقة، وضرورة تكثيف الحوار، والجُهُود، والتعاون للقضاء على الإرهاب، وعودة الأمن، والاستقرار إلى المنطقة”.
وأردف أن الوزيرين “ناقشا دور العراق الفاعل في تقريب وجهات النظر بين دول الجوار لحلحلة بعض المشاكل ذات الاهتمام المُشترَك، والانتقال من مرحلة الخلافات إلى مرحلة التعاون الاقتصادي والشراكات وبما يخدم الأمن والاستقرار في العراق والمنطقة”.
وقال حسين، وفق البيان، إن “سياسة العراق الخارجيَّة مبنية على التوازن في علاقاته مع محيطه الخارجي”، مشيرا إلى أن بلاده استطاعت تأسيس أرضية وأدوات الحوار، وتحولت إلى مركز للتواصل والتفاعل الإيجابي.
واثنى الوزير العراقي على مواقف النمسا الداعمة للعراق بمُختلِف المجالات ومنها، في إطار التحالف الدولي والإنسانيّ، ومساهمتها في إعادة إعمار المدن المحررة.
ووصّل وزير الخارجية العراقي، الثلاثاء، إلى النمسا في إطار زيارة رسمية غير محددة المدة.
والنمسا عضو في التحالف الدولي الذي شكل عام 2014 لمواجهة “داعش”، والذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في العراق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.