القاهرة تستقبل أول وفد تركي منذ الإطاحة بنظام “الإخوان”

وصل نائب وزير الخارجية التركي سادات أونال، إلى القاهرة فى ساعة مبكرة من صباح اليوم (الأربعاء), لبحث العلاقات بين البلدين، ويعتير هو أول وفد رسمي تركي يزور مصر منذ الإطاحة بنظام «الإخوان» عام 2013، بالتزامن مع وصول وفد تركي آخر يضم وزيري الخارجية مولود تشاويش أوغلو والدفاع خلوصي آكار ورئيس هيئة الأركان التركية يشار غولر إلى طرابلس، فيما أكد المتحدث باسم حزب «العدالة والتنمية» الحاكم في تركيا، عمر جليك، أن بلاده تعمل على تشكيل آليات جديدة لبحث قضاياها مع مصر.

وكان فى استقبال أونال بصالة كبار الزوار بمطار القاهرة السفير خالد عبد‎ الرحمن، نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون المراسم وأعضاء مكتب القائم‎ بالأعمال التركي لدى مصر، حيث سيلتقي المسؤول التركى خلال زيارته عدداً‎ من كبار المسؤولين والشخصيات خاصة بوزارة الخارجية المصرية‎.

وتتناول الزيارة ملف العلاقات المصرية التركية وسبل عودتها إلى طبيعتها‎ والإعداد لعقد لقاء على المستوى الوزاري بين البلدين خلال الفترة‎ القادمة‎.

وجاء في بيان للخارجية المصرية في وقت سابق أن المشاورات السياسية بين‎ مصر وتركيا، ستعقد اليوم وغداً برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية‎ المصري، وأونال‎.

وأضاف البيان: «ستركز المناقشات الاستكشافية على الخطوات الضرورية التي‎ قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق‎ الإقليمي‎».

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، قد قال منتصف أبريل الماضي، إن وفدا تركياً سيزور القاهرة مطلع مايو (الجاري)، تلبية لدعوة من الجانب المصري. وكانت مصادر دبلوماسية أفادت بأن اتصالاً هاتفياً كان قد جرى بين تشاويش أوغلو ونظيره المصري سامح شكري، بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك. وأوضحت المصادر أن الوزيرين بحثا العلاقات التركية المصرية وسبل تطويرها، إلى جانب تبادل التهاني بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.