الكاظمي يعلن إحباط محاولات لتزوير الانتخابات

أعلنت حكومة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس، أنها أحبطت محاولات تزوير للانتخابات النيابية المبكرة المقرر إجراؤها في أكتوبر (تشرين الأول) المقبل، وسط تكهنات وتسريبات إعلامية عن إلقاء جهاز المخابرات القبض على عضو مفوضية الانتخابات السابق مقداد الشريفي على خلفية اتهامات بالضلوع في عمليات تزوير واسعة في الانتخابات السابقة، غير أن الجهات الرسمية لم تصدر أي تأكيد بشأن ذلك.
وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء، إن الأجهزة الأمنية نفّذت عملية استباقية أحبطت من خلالها محاولة لتزوير الانتخابات عبر الضغط على عدد من موظفي مفوضية الانتخابات؛ بهدف خلط الأوراق السياسية وإثارة الفوضى.
وأضاف البيان، أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على عدد من المتهمين ضمن مجموعة حاولت تزوير الانتخابات، باستثمار علاقات لهم مع موظفين في مفوضية الانتخابات؛ بهدف إثارة الفوضى المعلوماتية والسياسية في العراق، من خلال شبكة من مواقع التواصل الإلكترونية بينها موقع باسم «سيدة الخضراء». وكان هذا الموقع ظهر أخيراً ونشر أخباراً وفضائح عن بعض الكتل والشخصيات السياسية.
وأكد بيان مكتب رئيس الوزراء «التزام الحكومة في تنفيذ تعهداتها تأمين انتخابات نزيهة عادلة، وتوفير كل مستلزماتها، ويحتفظ بمسؤوليته المحايدة من المنافسة في العملية الانتخابية والداعم لها، وسيقوم بواجبه القانوني في تقديم أي جهة للقضاء تحاول الإساءة إلى هذا الدور، أو خلط الأوراق وتزوير الوقائع، أو اتهام مكتب رئيس مجلس الوزراء ظلماً وبهتاناً، أو محاولة حرف الانتخابات عن مسارها».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.