الكشف عن تعرض الحكومة السودانية لعقوبات مالية جديدة

كشف وزير الطاقة والتعدين المكلف خيري عبدالرحمن، عن عجز حكومي في توريد بواخر الوقود لدرجة فرض عقوبات مالية عليها تقدر بـ20 مليون دولار يومياً مقابل تأخير تفريغ أي باخرة، مشيراً الى وصول عدد من بواخر الوقود للميناء منذ ثلاثة أسابيع.

وقال عبدالرحمن أن وزارة المالية فشلت في دفع فواتير الاستيراد، مما جعل فرض العقوبات القاسية على الحكومة، وأردف: عجز الحكومة عن توفير أموال الوقود دفعهم لفتح باب الاستيراد للقطاع الخاص، جاء ذلك في تعميم صحفي مساء أمس الإثنين.

هذا وقد أبان عبد الرحمن، بأن قرار تحرير سعر الوقود سيصدر من مجلس الوزراء ووزارة المالية في الأيام القادمة، نافياً صحة الأرقام التي تم تداولها الأيام الماضية عن سعر جالون الوقود، وأكد أن الوزارة مجرد جهة فنية تنفذ توجيهات الدولة وقراراتها المتمثلة في تحرير أسعار الجازولين والبنزين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.