المشيشي في قطر: بحث الاستثمارات والتعاون المالي

أعلنت رئاسة الحكومة التونسية، اليوم السبت، عن زيارة رسمية لرئيس الحكومة هشام المشيشي إلى دولة قطر على رأس وفد رفيع المستوى تستغرق 3 أيام يلتقي خلالها كبار المسؤولين في الدوحة.

وقالت الحكومة، في بيان لها، إنّ هذه الزيارة ” تمثل فرصة هامة لمزيد من تدعيم علاقات الأخوة والتعاون القائمة بين البلدين، في كل المجالات، وخاصة في المجال الاقتصادي.

من جهتها أفادت وكالة الأنباء القطرية “قنا”، أنّ المشيشي، وصل إلى الدوحة، في زيارة تستغرق عدة أيام، مشيرة إلى أنّه كان في استقباله والوفد المرافق لدى وصوله إلى مطار حمد الدولي، سعادة السيد وزير الدولة للشؤون الخارجية سلطان بن سعد المريخي، وسعد بن ناصر الحميدي سفير دولة قطر لدى تونس، وسامي السعيدي سفير الجمهورية التونسية لدى قطر.

وتأتي الزيارة الرسمية لهشام المشيشي إلى دولة قطر بعد زيارة سابقة لوزير الاقتصاد والمالية علي الكعلي جرت في مارس/آذار الماضي، تلتها زيارة رئيس “

راشد الغنوشي بداية مايو/أيار الحالي.

وقال مساعد رئيس البرلمان التونسي ماهر مذيوب، في حديث لـ”العربي الجديد”، إنّ زيارة المشيشي إلى قطر “هي تتويج لزيارة قائدي البلدين كل من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى تونس، وزيارة الرئيس التونسي قيس سعيد إلى الدوحة، ثم رئيس مجلس النواب راشد الغنوشي، وهي أيضاً تتويج للعمل المشترك اللجان الفنية بين البلدين”.

ورجّح مذيوب أن “تقف قطر إلى جانب تونس في هذا الظرف الصعب عبر مواصلة الدعم الصحي للبلاد بتحمل الكلفة المالية لشراء ما بين مليون ومليوني جرعة لقاح ضد فيروس كورونا”.

وأشار النائب التونسي إلى أنه “من الممكن أن تعيد قطر تجربة نادي باريس لدعم تونس مالياً، والوقوف إلى جانبها لدفع الاستثمار في البلاد، وتحويل تونس إلى منصة استثمارية عبر شراكة ثلاثية تونسية قطرية ليبية”.

وأكد مذيوب أن آفاق التعاون بين تونس وقطر “واسعة وهامة جداً”، مضيفاً أنّه “ستكون للزيارة انعكاسات إيجابية على دفع الاستثمار” في بلاده.

وكانت “حركة النهضة” التونسية، قد أعلنت عن “نتائج إيجابية” لزيارة أجراها أخيراً رئيسها راشد الغنوشي إلى دولة قطر، لتعزيز التعاون بين البلدين وزيادة الدعم الاقتصادي والصحّي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.