الملك سلمان يوافق على إقامة التراويح في الحرمين.. وفق شروط

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين وتخفيفها إلى 5 تسليمات مع استمرار الإجراءات التنظيمية والاحترازية التي أعدتها رئاسة شؤون الحرمين والجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن خلال شهر رمضان المبارك.

وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، ان الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي جهزت كامل إمكاناتها البشرية والآلية من أجل خدمة المعتمرين والمصلين خلال موسم رمضان بتعاون مع كافة الجهات المشاركة في خدمة ضيوف الرحمن».

مشيراً إلى أن «خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، يتابعان وبشكل متواصل كل ما من شأنه توفير أرقى الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين خلال الموسم الاستثنائي».

وبناءاً على توصية اللجنة المعنية بدراسة موضوع الإجراءات الاحترازية اللازمة لمنع تفشي فيروس «كورونا المستجد» في المملكة، سعياً لتقليل مدة وجود المصلين مما يساهم في الحد من فرص التفشيات، قررت السعودية، (الأحد)، جمع صلاتي التراويح والقيام مع صلاة العشاء في جميع الجوامع والمساجد، على ألا تتجاوز 30 دقيقة.

كما اعلنت وزارة الحج والعمرة، إتاحة تصاريح العمرة والزيارة والصلاة في الحرمين الشريفين على تطبيق «توكلنا»، وذلك بالتعاون مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي «سدايا».

وأضافت الوزارة أنه ابتداءً من 1 رمضان ستُمنح تصاريح أداء مناسك العمرة والصلوات في المسجد الحرام والزيارة للمسجد النبوي، للأشخاص المحصنين، وفق ما يظهره تطبيق «توكلنا» لفئات التحصين «محصن حاصل على جرعتي اللقاح، أو من أمضى 14 يوماً بعد الجرعة الأولى، أو المتعافي من الإصابة».

وتأتي هذة القرارات نظراً للمخاطر التي قد تنشأ خلال شهر رمضان أثناء وقت الصلوات والتراويح وما يتطلبه الوضع الوبائي حالياً من اتخاذ إجراءات احترازية مشددة في الجوامع والمساجد لتفادي ارتفاع معدلات الإصابة بالفيروس.

كانت وزارة الشؤون الإسلامية أغلقت 552 مسجداً خلال 63 يوماً في عدد من المناطق، بعد ثبوت حالات إصابة بـ«كوفيد – 19» بين صفوف المصلين، تم فتح 526 منها بعد الانتهاء من التعقيم واكتمال الجاهزية في إطار الحرص على سلامة مرتاديها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.