بابكر فيصل: نعمل على إعداد إعلان دستوري يحقق السلطة المدنية الكاملة

كشف رئيس التجمع الاتحادي والقيادي بالمجلس المركزي للحرية والتغيير بابكر فيصل عن رؤية التحالف لمعالجة الأزمة الوطنية الراهنة عقب انقلاب 25 أكتوبر الماضي.

 

وقال فيصل بحسب صحيفة السوداني: إن الحرية والتغيير لديها رؤية تتمثل في تحقيق مطالب الشارع بالعودة الكاملة للحكومة المدنية وعدم العودة للوثيقة الدستورية ولاعودة للشراكة وحتمية سقوط الانقلاب.

 

وأضاف :” إذا كانت مبادرة فولكر ستحقق هذه الأهداف فإن الحرية والتغيير ستكون جزءًا من الأمر وأي شيء آخر الحرية والتغيير لن تكون جزءًا منه”.
وقال إن الحرية والتغيير تعمل وتسعى حاليًا لوضع دستور جديد يقوم على إعلان دستوري مختلف يحقق المدنية الكاملة.

 

وشدد فيصل على عدم العودة بالمشهد لما قبل 25 أكتوبر الذي كان محكومًا بوثيقة دستورية تقوم على الشراكة بين المدنيين والعسكريين وسقطت مع الانقلاب.

ونوه فيصل إلى أنه في حال فشل الوساطة الأممية سيواصل الشارع في مده الذي بدأه مباشرة عقب الانقلاب حتى يصل للنهاية المطلوبة وهي مدنية الدولة.

وأكد تمسكهم بهذه الفرصة التاريخية التي لن تتكرر في أن يتم تحديد علاقة واضحة بين الجيش والسياسة. وأضاف :” آن الأوان لتكون الدولة مدنية ويقوم الجيش بمهامه مثل ما تقوم به جيوش العالم من مهام”.

الخرطوم: (كوش نيوز)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.